loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

لتوسيع قاعدة الاقتصاد غير النفطي بريادة القطاع الخاص

د. الجمعة: «رؤية الكويت 2035» تحتاج لفريق عمل من الخبرة والشباب وأهل الاختصاص


اكد الخبير الاقتصادي ومستشار الشركة العربية العقارية الدكتور حيدر الجمعة انه يجب على جميع الوزارات واجهزة الدولة ان تعمل على قدم وساق لتنفيذ مشروع رؤية الكويت في عام 2035، والتي تهدف إلى تحول الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار والتي يتبناها الشيخ ناصر الأحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير للدفاع ورئيس المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية والتي تعد رؤية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وبالتالي هي رؤية للكويت كلها. وقال د. الجمعة ان هذا المشروع الحيوي يهدف الى استعادة الكويت الدور الريادي الإقليمي للكويت كمركز مالي وتجاري سبق أن صنعه الأجداد بالعمل الدؤوب والنشاط التجاري داخل الوطن وعبر الحدود، وإحياء الدور المحوري للقطاع الخاص الكويتي في قيادة التنمية وتحقيق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة. وزاد د. الجمعة ان من اهداف رؤية الكويت 2035 تحقيق النقلة النوعية التي تسمح بالعبور من دولة الرعاية المرحلية الى دولة الرفاه المستدام وتوسيع قاعدة الاقتصاد غير النفطي بريادة القطاع الخاص والاعتماد بشكل أساس على رأسمال البشري الإبداعي في عملية التنمية المستدامة وخاصة الشباب الذين يعتبرون عماد المستقبل. وأشار الى ان رؤية الكويت 2035 ستساعد المواطن الكويتي على الإبداع بعيدا عن تكدس الموظفين في الاجهزة الحكومية عبر استنساخ التجربة السنغافورية والقائمة على الميريتوقراطية Meritocracy، وهي نظام إداري تسند فيه المسؤوليات إلى الأفراد على وفقا لمهاراتهم وخبراتهم ، ما يساعد بشكل عملي وعلمي في تحقيق الحلم الذي سينقل البلد التطور والنمو في المستقبل القريب.
وأوضح د. الجمعة ان المشروع الطموح كويت جديدة.. 2035 لابد ان يواكبه عمل دؤوب وأمل وطموح لتحقيق ما نصبو اليه ، ويحتاج ذلك الى تغيير طريقتنا ونهجنا في جميع الأمور، بدءاً من اختيار الوزراء وانتهاءً بإصدار اي قرار مهما كانت أهميته بالإضافة الى ضرورة ان يتضمن فريق العمل لتفعيل هذه الرؤى مكوناً متمازجاً لينتج خليطاً متجانساً من 3 عناصر رئيسة :
العنصر الأول: أهل الخبرة المشهود لهم بالكفاءة وحب الوطن .
العنصر الثاني: الشباب أصحاب الفكر المتطور والرؤية المستقبلية كونهم الطاقة وعماد المستقبل وأساسُ الإنماء والتّطور فيها.
العنصر الثالث: المتخصصون في حل الاشكاليات التي تواجه الخطة خلال التنفيذ .
وشدد د. الجمعة على ان هذه التوليفة العلمية الرصينة ستساعد على تنفيذ رؤية الكويت 2035 لتحقيق الاقتصاد المتنوع المستدام الذي ترتكز دعائمه على تمكين القطاع الخاص وزيادة عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجذب الاستثمارات الأجنبية لاستقطاب التقنيات الحديثة إنتاجياً وإدارياً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت