loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

جولين لوبتيغي


ليس امراُ سهلاً أن تخلف مدرباً نال لقبي المونديال وكأس أمم أوروبا، وتشرف على منتخب وصل إلى قمة المجد ثم هوى منها، لذلك يحاول جولين لوبتيغي إعادة ترتيب الأوراق من أجل أن يظهر المنتخب الإسباني بصورته المعتادة كبطل سابق للمونديال بعد السقوط الذريع على يد سلفه فيسنتي دل بوسكي في مونديال البرازيل 2014 وكأس أوروبا 2016.
لوبيتغي لا يملك سيرة ذاتية مميزة، فهو حارس مرمى سابق مثل إسبانيا في مباراة دولية واحدة، ولعب مع اندية لوغرونيس ورايو فاليكانو، وبعد اعتزاله أشرف على تدريب الأخير لكنه فشل في المهمة. اتجه فترة إلى التعليق وعلق على منافسات مونديال 2006، قبل أن يعود إلى التدريب من بوابة فريق ريال مدريد (ب). وبعد إنجازاته مع منتخبات إسبانيا تحت 19 سنة وتحت 21 سنة تولى تدريب نادي بورتو البرتغالي ووصل معه إلى الدور ربع النهائي لدوري الأبطال. وكان هذا كافياً لمسؤولي الاتحاد الإسباني من اجل التعاقد معه ليخلف دل بوسكي في تدريب المنتخب، ولا شك أن أمر استمراره سيعتمد على نتائج الفريق في النهائيات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت