وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf
مرض تصلّب الأعصاب يثير القلق بين المواطنين والمقيمين
شافي الصليلي مقالات أخرى للكاتب

بعض الامراض اسبابها معروفة والعلاج منها معروف وهو ما يجعل الوقاية ممكنة ايضا لتطويق المرض لكن بعض الامراض غير المعروفة من قبل مثل تصلب الاعصاب المنتشر لاتزال مسبباتها تحير الاطباء فهناك تزايد في حالات الاصابة السنوية فيما يصعب حصر المسببات. (النهار) التقت د. أسمهان الشبيلي استشاري امراض الجهاز العصبي والبوتكس في وزارة الصحة للاستفسار عن مدى خطورة المرض وكيفية تفادي الوقوع بين براثنه:
ما مرض التصلب المنتشر (MS)؟
مرض تصلب الأعصاب المنتشر هو مرض يصيب المخ والحبل الشوكي (الجهاز العصبي المركزي) نتيجة التنشيط غير الملائم لجهاز المناعة ضد الجهاز العصبي (ذاتي المناعة).
يقال له (تصلب) لان نوبات المرض تصيب أنسجة المخ بالتهاب يتبعه استبدالها بأنسجة ضامة غير فعالة صلبة، وتطلق عليه صفة (المنتشر) لان مناطق متعددة من المخ والحبل الشوكي يصاب به. والمرض يتميز بنوبات انتكاس وشفاء متعددة لأعراضه المختلفة حسب نشاط المريض.
كم عدد حالات المصابين بمرض التصلب المنتشر في دولة الكويت حاليا؟
بحدود 900 مريض حتى الآن لا يمكن اعطاء رقم دقيق لان رعاية المرضى تتوزع ما بين مستشفى ابن سينا ووحدات الأعصاب في مستشفى الأميري ومبارك الكبير، وتتراوح الزيادة كما لاحظنا في السنوات الأخيرة بين 35 44 حالة جديدة سنويا. لا يمكن المقارنة بالأعداد في دول الخليج نظرا لاختلاف نظم الخدمة الصحية والإحصاء والتسجيل الصحي، كما أن الدراسات المنشورة في المجلات الطبية تمثل دراسات مبنية على عرض حالات في المستشفيات وليس في المجتمع (المملكة العربية السعودية)، ولا تتوافر معلومات عن الدول الاخرى في دول مجلس التعاون الخليجي.
هل هناك اسباب نظرية لمرض التصلب المنتشر؟
اضطراب جهاز المناعة وتنشيطه ضد غشاء الأعصاب المركزية (النخاعين) نتيجة لاسباب غير محددة حتى الآن، وهناك نظريات طبية تتحدث عن دور الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والعوامل الجينية الوراثية والهجرة قبل سن الخامسة عشر من مناطق يقل انتشار المرض فيها الى مناطق يزداد انتشار المرض فيها كأميركا الشمالية وأوروبا.
وهناك أيضا نظريات تتحدث عن دور التعرض لاشعة الشمس ومستوى فيتامين (د) في ظهور المرض وكذلك التعرض للمذيبات العضوية والتلوث وتغير طبيعة الغذاء والهجرة قبل سن الخامسة عشر في التسبب في ظهور المرض، لكن لم يثبت حتى الان العلاقة المباشرة (Cause -Effect) لاي من هذه الأسباب في ظهور المرض، وهي لاتزال محل نقاش مستمر بين الاطباء في المنتديات العلمية الخاصة بهذا المرض.
لكن متى ظهر المرض في الكويت؟
مرض التصلب المنتشر موجود في الكويت مثل كل دول العالم نظرا لانتشاره الجغرافي في كل انحاء الكرة الارضية لكن نظرا لطبيعة المرض الذي يتميز بانتشاره اكثر في المناطق الشمالية باالكرة الارضية (المناطق الباردة) كان من المستغرب ليس وجود المرض بحد ذاته بل الزيادة التي طرأت على ظهور الحالات بصورة كبيرة بعد الغزو العراقي الغاشم، وقد لوحظ أن هذه الزيادة أثرت على السكان الكويتيين أكثر من غيرهم، وهذا أدى الى ظهور اهتمام متزايد بهذه الظاهرة من قبل الاطباء والاعلام والمجتمع أيضا.
وهل هناك أعراض محددة لهذا المرض؟
تنتج عن التهاب مادة النخاعين التي تغلف الاعصاب الموصلة للاشارات العصبية ما ينتج عنه البطء في نقل الاشارة العصبية من المخ والنخاع الشوكي، وتظهر الاعراض خلال نوبات الانتكاسة وهي قد تكون أعراض خفيفة أو شديدة تؤثر على قدرة المخ في التحكم في وظائف الجسم المختلفة ما يؤدي مثلا إلى ضعف الأطراف، اضطراب الحس، اضطراب التوازن ، ضعف الإبصار، ازدواجية في الرؤية،... الخ. وهي أعراض قد تستمر أثناء النوبة الحادة أياما قليلة أو أسابيع.
ويتميز مرض تصلب الأعصاب المنتشر بنوبات انتكاسة وشفاء ذاتي جزئي أو شبه كامل، ولا يمكن التنبؤ بدرجة الشفاء التي تعتمد على شدة المرض والالتهاب الذي يصيب الجهاز العصبي للمريض وتختلف من مريض لآخر، ومع تقدم المرض وتعدد حالات الانتكاسة تزداد آثار المرض على المرضى المصابين نتيجة لاضطراب وظائف الجهاز العصبي.
كيف ينتشر المرض وهل هناك وسائل للحد منه، ألا تتوافر مناعة في جسم الانسان للدفاع عنه ؟
على فكرة المرض ليس معديا، وهو ينتج عن تفاعل جسد المريض وجهاز المناعة لديه مع العوامل الوراثية والالتهابات الفيروسية والعوامل الخارجية التي سبق ذكرها.
كيف يتم تشخيص المرض ؟
يتم تشخيص المرض بناء على الفحص الإكلينيكي وعمل أشعة الرنين المغناطيس للمخ والحبل الشوكي، وفحص السائل النخاعي بوسائل مخبرية وتخطيط أعصاب النظر والسمع والحس. عند وجود نتائج إيجابية لهذه الفحوصات لدى المرضى المشكوك بوجود المرض لديهم يتم تشخيص المرض بدقة شديدة. وسائل التشخيص المذكورة أعلاه متوافرة في دولة الكويت منذ أكثر من عشر سنوات.
ما أفضل الطرق المعتمدة للعلاج من هذا المرض ؟
طرق العلاج المتوافرة محليا هي طرق العلاج عالميا نفسها، وكل الادوية المرخصة حاليا لعلاج المرضى متوافرة في دولة الكويت لكن بالامكان التأكيد على القواعد الاساسية وهي :
في حال نوبات الانتكاس الحادة فانها تعالج بكورس قصير من الكورتيزون في الوريد (3-5 أيام) وهناك علاج وقائي بالأدوية المعدلة لجهاز المناعة كالانترفيرون والكوباكسون لحماية المريض من انتكاسات مستقبلية (ولاتزال هذه العلاجات فعالة جزئيا فقط بنسبــة 30 في المئة).
وفي بعض الحالات المتقدمة تستخدم الأدوية المهبطة للمناعة (كالميثوتريكسيد، اميوران، سايكلوسبورين A، نوفانترون وأمصال الأجسام المناعية IVIG. وهناك ايضا أبحاث كثيرة تجري لإيجاد علاج أكثر فعالية، لكنها لا تزال في طور التجارب السريرية مثل الحقن السنوية والادوية وأخيراً تم توفير عقار «Tysabri» مرة واحدة شهريا للحالات التي تفشل في الاستجابة للخط الاول من العلاج ، وقد يصبح متوافرةا للاستخدام السريري حال رفع التحفظ عنه لضمان سلامة استخدامه.
لكن لا يوجد علاج شافي لهذا المرض المزمن حتى الآن. الأطباء يقومون بتشجيع المرضى على تحسين أسلوبهم الحياتي باتباع الرياضة وإنقاص الأوزان، واتباع نظام غدائي معين مع أخذ فيتامينات بانتظام ما يقلل من أثر المرض عليهم. لكن لا توجد وسائل وقائية لهذا المرض.
واذا ما تم اكتشافه مبكرا فهل يمكن الشفاء منه؟
حتى هذه اللحظة يعتبر مرض التصلب المنتشر من الأمراض المزمنة التي لا يتوفر لها علاج شاف مرخص للاستعمال الاكلينيكي ولكن هناك أمل كبير في تطوير علاجات شافية في المستقبل بالنظر الى التجارب الاكلينيكية الواعدة بعلاج شاف واغلبها في مراحل سريرية متقدمة قد يتوافر بعدها العلاج خلال سنوات قليلة..
ما نسبة الاصابة بين الرجال والنساء؟
مثل كل الأمراض المناعية ترجح كفة النساء. فحسب الدراسة التي اجريناها تشكل النساء نسبة الثلثين من عدد المرضى المصابين بهذا المرض وهو امر مشابه للدراسات العالمية.
هل يصيب هذا المرض الاطفال؟
أغلب المصابين بهذا المرض هم من المراهقين والشباب، لكن هذا لا يمنع اصابة الاطفال ( وهي حالات قليلة ونادرة). ولدينا أربعة أطفال مصابين بهذا المرض وتتم متابعتهم أصغرهم أصيبت بالمرض وهي في سن السادسة.
هل يعتبر مرض التصلب المنتشر وراثيا؟
ليس هناك علاقة وراثية واضحة وقوية، أي بمعنى لا توجد جينات يتسبب انتقالها من الآباء الى الابناء بالاصابة بمرض التصلب المنتشر ولكن يوجد ميل لتراكم حالات عدة لعدد من العوائل نظرا للخلفية المناعية المشتركه لهؤلاء الافراد والتي تجعلهم معرضين للاصابة بمرض التصلب المنتشر.
أي دول العالم التي يمكن ان تعد الافضل في علاج هذا المرض؟
في جميع دول العالم التي توفر خدمات طبية حديثة ومنها الكويت تتشابه وتتماثل طرق العلاج لهذا المرض فالجميع حريص على توفير العلاجات الحديثة عند انتهاء التجارب العلمية الخاصة بها وحصولها على موافقة مجلس الادوية والاغذية الأميركية، وما هو متوافرة في الكويت كما هي متوافرة في جميع دول العالم.
هل يستغرق العلاج فترة طويلة؟
في الفترة الحالية، العلاج يأخذ فترة غير محددة ومن المتوقع ان تتغير هذه الصورة عند استخدام الادوية الجديدة الاكثر فعالية او العلاج الشافي وهو على شكل طعم للحمض الاميني (DNA).
هل بالامكان تفادي الاصابة بالمرض وتجنبه حتى عن طريق الوراثة؟
بالامكان تقليل فرص الاصابة بتجنب زواج الاقارب لكن لا يمكن تفاديه تماما نظرا لعدم معرفة الاسباب المحددة للاصابة بهذا المرض وبالتالي لا يمكن تحميل الوراثة عبء ووزر الاصابة به خاصة مع وجود عوامل بيئية وغذائية.
هل يمكن ان يقود تطور الطب الى انقراض هذه الامراض؟
تطور الطب وضع الاطباء على المسار الصحيح للتوصل الى علاجات لكثير من الامراض المناعية والمزمنة والتي لم يعرف لها علاج حتى وقت قريب مثل علاج بالجينات والعلاج بالخلايا الجذعية والعلاج بادوية التعديل المناعي وكذلك بعض انواع الجراحة مثل الاستثارة العميقة للدماغ في مرض الباركنسون.
هل يحول مثل هذا المرض دون ممارسة الانسان للعمل أو حياته الطبيعية؟
في الاغلب الاعم لا يحول هذا المرض دون ممارسة الانسان او حياته الطبيعية خاصة للسنوات الاولى للمرض عندما يكون حمل المرض على المرضى قليل في الواقع فنحن نشجع المرضى على الاستمرار في العمل وأن يكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعم لتجنب التركيز على حالتهم المرضية ومن ثم اصابتهم باحباط واكتئاب قد يكون له الاثر السلبي على المناعة لديهم وعلى حمل المرض. لكن قد يحتاج بعض المرضى لتفهم جهات عملهم واسرهم عند حاجتهم لتخفيف عبء العمل اثناء الانتكاسة او تطور العمل لديهم.
الامراض العصبية عموما هل سببها البيئة ام المجتمع أم البيئة الوراثية ام ماذا؟
الأسباب كثيرة بعض ذكر منها في السؤال والبعض الاخر غير معروف.
ما الشرائح العمريــة الاكثر عرضة للاصابة ؟
هذا المرض يصيب الشباب في العقد الثاني أو الثالث، لكن هناك حالات أقل انتشارا في الفئات العمرية المبكرة والمتقدمة. ونسبة اصابة الاناث أعلى من الذكور كحال جميع الامراض المناعية. غير انه لا توجد أدوية تؤدي إلى الإبراء من المرض، فليس له علاج شاف حتى الآن.
ما الأسباب والعوامل البيئية لظهور المرض في العالم والكويت؟
الأوراق العلمية التي نشرت حتى الآن تبحث في العلاقة المحتملة بين عوامل بيئية وظهور المرض في أماكن كثيرة من العالم مثل مواسم انتشار الالتهابات الفيروسية أو قلة التعرض لاشعة الشمس أو التعرض للمذيبات العضوية كالموجودة في الأصباغ (لكنها لا تزال علاقات غير مؤكدة) .
ما الإجراءات الوقائية والطبية والعلمية التي قامت بها وزارة الصحة تجاه المرض؟
لا توجد إجراءات وقائية من هذا المرض حيث انه لا يرتبط بأسباب محددة واضحة أو بعوامل ميكروبية معينة. الا انه من المهم ذكر أن هذا المرض ليس وباء أو ظاهرة جديدة في الوسط الطبي في الكويت أو العالم، فهو مرض معروف طبيا منذ أكثر من قرن ونصف القرن لكن زيادة الحالات المضطردة تستدعي الدراسة.
وبودي ان أشير الى مسألة مهمة وهي ان وسائل التشخيص والعلاج الحديثة لهذا المرض جميعها متوافرة في دولة الكويت، ونسب الخطأ في تشخيصه لا تذكر خاصة مع حرص الأطباء على التأكد من التشخيص قبل إخبار المرضى، لان العلاج يتطلب من المرضى الالتزام بأخذ حقن متكررة بصورة دائمة في الوقت الحالي. والمستقبل القريب يحمل علاجات أخرى أكثر فعالية وأقل أعراض جانبية لهذا المرض، وهو أمر تحرص عليه وزارة الصحة متى ما تمت الموافقة على استعمال الأدوية الجديدة من المنظمات الصحية العالمية ضمانا لصحة المرضى.
كيف يتم الكشف على المرض؟
الأقسام المعنية وأطباء الجهاز العصبي في وزارة الصحة هي التي تقوم بتشخيص المرض حسب الشكوى والفحص السريري الإكلينيكي والفحوصات المخبرية، وأشعة الرنين المغناطيسي اللازمة لتشخيص المرض وهي متوافرة في دولة الكويت.
هل هناك برامج توعوية وتنويرية حول المرض ؟
نعم، هناك برامج توعية وكتيبات خاصة بالمرض لمساعدة المرضى وأسرهم على تفهم المرض والتعامل معه، وايضا اجتماعات دورية شهرية يقوم بها أطباء متطوعون من قسم الجهاز العصبي في مستشفى ابن سينا منذ عام 1997 «مجموعة دعم التصلب المنتشر».



إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

النشرة الإخبارية

   

كاريكاتير

تطبيقات الهواتف الذكية