loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

«شبيك لبيك الدكتوراه بين إيديك»


موضوع الشهادات المزورة الذي أثير هذه الأيام، ليس بالجديد ولكنه قديم ولم يهتم به أحد ويعالجه من أيامه الأولى، وأصحاب تلك الشهادات أتوا بها من الفلبين ومن بعض الدول العربية ودول الخليج، وحينها كتبت وذكرت بأنني أستغرب من بعض الجامعات التي تستقبل الطلبة أيام الجمعة والسبت والعطل الرسمية.
أصحاب هذه الشهادات تم دعمهم معنوياً للحصول على أعلى هذه الشهادات، ومن ثم الحصول على مسميات وترقيات وسلطة وأموال زائفة لا ترضي الله ولا رسوله.
نقول لأصحاب هذه الشهادات لماذا لم تحصلوا عليها في الثمانينيات وما قبل بعرق جبينكم؟ وأتوقع أن شهادة الثانوية «وايد عليكم» لأنه في تلك الأيام الدراسة كانت على أصولها، وليس مثل اليوم حيث يسمح بدخول الاختبار بالسماعة والمشكلة كانت بين شد وجذب حيث يأتي وزير يشد وسنة أخرى يتغير الوزير ويأتي الجديد ويترك الحبل على الجرار (والجمل بما حمل).
أتذكر أيام الثمانينيات وبالدقة عام 1984 حينما حصلت على شهادة الثانوية العامة آخر العام كان نصف طلاب المدرسة (راسبين) والربع نجح ولكن لم يحصلوا الا على نسب ضئيلة ما بين 47% إلى 50% وكانوا يلتحقون بالمعهد التطبيقي والقليل منا حصل على نسب تفوق 60%. وحينها حصلت على نسبة عالية ودخلت الجامعة ولم تكن أيامها إلا جامعة الكويت ومن بين زملائي من دخل الشرطة والجيش، فكانت شهادة الثانوية العامة صعبة للغاية لا يتم الحصول عليها إلا بالجد والاجتهاد.
واليوم أصحاب الشهادات العليا غير الرسمية والمزورة يحتلون أكبر المراكز، ويعلمون في الجامعات وكذلك قياديين بشهادات مزورة، تم الحصول عليها بتشجيع ودون حساب وعقاب وكما يقال من أمن العقوبة أساء الأدب.
وتقول وزارة التعليم العالي بأن هناك مئات البلاغات قدمت للنيابة بشأن الشهادات المزورة وتم إلغاء المعادلات، أين كانت الوزارة عندما اثيرت هذه المشكلة قبل سنوات؟ واذكر أن الخبر كان عنوانه «شهادات من الفلبين والدكتوراه بمبلغ (.............) «د.ك». أين كانت وزارة التعليم العالي من البداية، هل كانت ميتة إكلينيكياً وقبل أن تصبح المشكلة بلا حل.
مسكين ديوان الخدمة المدنية فكيف يرفع أسماء مواطنين للتوظيف، وهناك وزارات توظف أصحاب هذه الشهادات المزورة واذا كان صاحب الشهادة راتبه الذي يستحقه 1000 دينار ويتم تكريمه بـ4000 دينار بما يفوق راتبه بثلاثة أضعاف، وفي وظائف أخرى يفوق 5 - 6 أضعاف الراتب، فأين العدل؟ إذا أطحنا بمزور شهادة واحدة نوفر وظيفة لـ3 مواطنين وأكثر.
نداء:
إلى أصحاب الشهادات المزورة والمبدعين وأين كان عنكم المصباح السحري قبل عام 1990 وما قبل؟ وهل حصلتم اليوم على المصباح ومسحتموه ليخرج المارد ويقول شبيك لبيك (الدكتوراه بين إيديك).. الله يهديكم.
وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت