loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«الخليج» اختتم رعايته للرحلة الثلاثين لإحياء ذكرى الغوص


اختتم بنك الخليج بنجاح رعايته البلاتينية للرحلة الثلاثين لإحياء ذكرى الغوص، للعام التاسع على التوالي، التي نظمتها لجنة التراث البحري في النادي البحري الرياضي في الفترة من 19 وحتى 26 يوليو 2018، تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
تم ختام الرحلة باحتفالات «يوم القفال»، وهو مصطلح كويتي تقليدي يستخدم للترحيب بالبحارة والغواصين العائدين من رحلاتهم البحرية الطويلة، أقيمت يوم الخميس الموافق 26 يوليو، بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي ممثلا عن صاحب السمو أمير البلاد، والسفير لورانس ر. سيلفرمان، سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت، إلى جانب كبار الشخصيات المحلية وممثلي مختلف الوزارات وممثلي الإدارة العليا في بنك الخليج، بالإضافة إلى أصدقاء وعائلات وأقارب البحارة الشباب.
تعليقاً على ختام الرعاية، يقول أحمد الأمير، مساعد المدير العام لإدارة الاتصالات الخارجية في بنك الخليج: «بالنيابة عن أسرة البنك يسرني الترحيب بالغواصين الشباب وبالنواخذه الذين تعكس مشاركتهم حرصهم الشديد على الحفاظ على التراث الكويتي الأصيل وتاريخ الكويت الحافل، ملقين الضوء على الرحلات الطويلة المحفوفة بالمخاطر التي خاضها بحارة الكويت للبحث عن اللؤلؤ كل عام»
وأضاف قائلاً: «مستمرون في دعم هذه المبادرة الهامة وغيرها من الأنشطة والفعاليات التي تزيد الوعي بتاريخ وطننا وجهود آبائنا وأجدادنا»
تعد رحلة إحياء ذكرى الغوص من المبادرات التي يرعاها انطلاقا من إيمانه العميق بأهمية إحياء التراث الوطني والحفاظ على التقاليد الكويتية العريقة. وتهدف الرحلة إلى تذكير الأجيال الجديدة من الكويتيين بالصعوبات والتحديات التي واجهها أجدادهم في كسب عيشهم، بالإضافة إلى حث هذه الأجيال على التمسك بالتقاليد والقيم التي وضعها أسلافهم خلال تلك الحقبة من تاريخنا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت