loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ملف المنتجات الزراعية يعصف بالمحادثات

تكذيب متبادل يبدد الأجواء الإيجابية بين أميركا وأوروبا


بعد الأجواء الإيجابية المفاجئة التي سادت في اجتماع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلاود جانكر الأسبوع الماضي، انقلبت الأجواء إلى تكذيب وتكذيب مضاد.
وبدأ الأمر بإعلان ترمب أمام مزارعين_أميركيين أنه فتح أمامهم للتو أسواق_أوروبا، وذلك بعد لقائه يونكر، لكن يونكر لم يتأخر بتكذيب الرئيس الأميركي، وقال إن الزراعة هي خارج الاتفاق وإلا لكان فشل على الأرجح.
إلا أن وزير الخزانة الأميركي ستيفين منوتشين عاد وكذّب يونكر، مؤكدا أن الرئيس ترامب تطرق بالفعل الأسبوع الماضي مع جانكر إلى الملف الزراعي.
وكان ترامب أعلن الخميس أمام مزارعين أميركيين غداة الإعلان عن تهدئة بشأن النزاع التجاري مع أوروبا، أعقب لقاءه يونكر لقد فتحنا للتو أوروبا أمامكم أيها المزارعون.
كما كانت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية مينا اندريفا أعلنت في وقت سابق أن يونكر كان واضحا جداً عندما قال لن نتفاوض حول المنتجات الزراعية، هذا خارج مواضيع النقاش.
وردا على سؤال حول من يكون الصادق هو أو المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية، كرر منوتشين القول إن الزراعة تشكل بالفعل جزءا لا يتجزأ من المحادثات التجارية مع الاتحاد الأوروبي.
وأضاف الوزير الأميركي لقد كانت لنا محادثات محددة حول الصويا، وهذه كانت المرحلة الأولى. كما ناقشنا مواضيع أخرى، وأكرر أن كل هذا يشكل جزءا من التفاوض. وقال منوتشين أيضا نريد إلغاء مجمل التعرفات الجمركية، وهذا ما نركز عليه.
وكان ترامب توصل خلال لقائه مع يونكر إلى ما يشبه نوعا من الهدنة في الحرب التجارية، مفادها أنه ما دام هناك تفاوض بين الطرفين فإن الرئيس الأميركي يسحب تهديده بفرض رسوم جمركية على الواردات الأوروبية من السيارات، في حين وعد يونكر بالمقابل بأن تستورد أوروبا كميات كبيرة من الصويا والغاز المسال من الولايات المتحدة. ويعتبر ترامب أنه كان من المهم جداً بالنسبة إليه أن يحصل على ضمانات أوروبية بالمضي في استيراد الصويا الأميركية، لأن المزارعين الأميركيين المعروفين عادة بدعمهم للجمهوريين، سبق أن خسروا الكثير بسبب النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت