loader

اتصالات وتكنولوجيا

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

القطاع الإلكتروني يهيمن على أسواق الأسهم العالمية

5 تريليونات دولار قيمة 8 شركات تكنولوجية


كشف تقرير جديد أن قيمة ثماني شركات تكنولوجية كبرى تزيد على قيمة بورصات اليابان ومنطقة اليورو مجتمعة، والشركات الثماني هي فايسبوك وأمازون، وأبل ومايكروسوفت، وغوغل الأميركية، زائد بايدو وعلي بابا وتينسينت الصينية.
وبلغت الرسملة السوقية المشتركة للشركات الثماني 5 ترليونات، بحسب تقرير بنك أوف أميركا ميريل لينتش، مشيرًا إلى أن أسهم الشركات التكنولوجية الأميركية تزيد حتى على هذا الرقم، حيث تبلغ قيمتها 6.6 ترليونات دولار.
وأضاف التقرير إن هذا التضخم أدى إلى قلق من أن يكون المستثمرون أفرطوا في التفاؤل بالقدرة الربحية للشركات التكنولوجية الكبرى في المستقبل.
ويبيّن مسح بنك أوف أميركا ميريل لينتش لشركات إدارة الأرصدة في أنحاء العالم أن التجارة الأشد ازدحامًا في الشطر الأعظم من العام الماضي كانت الرهان على الأسهم التكنولوجية.
وأدرج مايكل هارتنيت، كبير الاستراتيجيين الاستثماريين في بنك أوف أميركا ميريل لينتش، هذه الإحصاءات ضمن عشرة أسباب تدعو المستثمرين إلى أن يسحبوا أموالهم من الأسهم التكنولوجية من دون أن يقول بصراحة إننا نشهد فقاعة تكنولوجية أخرى.
السبب الآخر الذي أورده هارتنيت هو أن الشركات التكنولوجية وشركات التجارة الالكترونية كانت مصدر نحو ربع الأرباح من السهم الواحد في الولايات المتحدة، قائلًا إنه مستوى من النادر تخطيه، وكثيرًا ما يرتبط بذروة الفقاعات الاستثمارية.
وأوضح التقرير أن ليس هناك قطاع هيمن على أسواق الأسهم العالمية، كما يهيمن عليها القطاع التكنولوجي. لكن هناك ما يقرب من الاتفاق في الآراء على أن أسهم الشركات التكنولوجية يمكن أن تستمر في تحقيق أرباح للمستثمرين أو تفجر عليهم مفاجأة لم يكونوا مستعدين لها.
ويُلاحظ أن خمسة فقط من أصل 199 تقييمًا تحليليًا للشركات التكنولوجية الأميركية الخمس الكبرى فايسبوك وأمازون وأبل ومايكروسوفت وغوغل تنصح بـالبيع، وفق بيانات بلومبرغ، ولا توجد توصية بالبيع لأسهم أبل أو غوغل (ألفابيت).
وبحسب وبحسب تقرير WPP وKantar Millward Brown السنوي حول أكثر العلامات التجارية قيمة حول العالم لعام 2018، تبين أن المساهمة الفعلية في القيمة كانت من نصيب قطاع التكنولوجيا الذي أضاف لوحده 348 مليار دولار على قيمة الشركات المئة الأولى من أصل 750 مليار دولار، تمثل المبلغ الذي أضافته العلامات المئة مجتمعةً عام 2018، حيث بلغت قيمة 100 علامة تجارية أكثر من 4.4 تريليون دولار
في هذا السياق، فإن ثلث الشركات الـ 100 الأولى على مستوى العام من حيث القيمة هي شركات تكنولوجية.
وفي حال أضيفت الشركات التي تعنى بالتجارة الإلكترونية وشركات الاتصالات إليها، ترتفع نسبة مساهمة الشركات التكنولوجية إلى 56% من مجمل الشركات المئة.
وفي ما يتعلق بالعلامات التجارية الخمس الأولى عالمياً من حيث القيمة فإنها جميعاً شركات تكنولوجية، 4 منها أميركية والخامسة صينية وهي على التوالي: غوغل، آبل، أمازون، مايكروسوفت، وتانسانت. والنهضة في القطاع التكنولجي تظهر جليةً عند مقارنة ترتيب الشركات الخمس الأولى العام الجاري بترتيب عام 2006. ففي حينها كانت فقط شركتان من أصل 5 تنتمي إلى القطاع التكنولوجي، وهي مايكروسوفت التي تبوأت المرتبة الأولى آنذاك وشركة China Mobile التي حلّت في المرتبة الرابعة منذ 12 عاماً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت