loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

متى ستتضح خارطة الطريق؟


سؤال يطرح في اي لقاء رياضي سواء في اروقة الاندية والاتحادات الرياضية ووسائل الاعلام او الديوانيات او في الكافيهات او القهاوي او في ..... أو ...؟ والجواب طبعا لا يعلمه احد الى الان لاننا ما زلنا تحت الاختبار من قبل اللجنة الاولمبية الدولية . فالتأخير معلوم من يحدده لرفع الايقاف الرياضي...... الخ . لن أكرر كل مرة سيناريوهات الايقاف الرياضي ولكنني احذر بأن هذا التأخير من شأنه ان يؤزم الوضع الداخلي أكثر من ماهو عليه الان ... فوضع الاندية غير صحيح ووضع بعض الاتحادات غير صحيح وايضا وضع اللجنة الاولمبية غامض جدا ... فأسباب هذا الغموض حدث بسبب داخلي محلي منذ اكثر من ثلاث سنوات لم تستطع الحكومة من تأكيده او نفيه إلى الان لاسباب غير واضحة وغير مقنعة للجنة الاولمبية الدولية.
اذا على هيئة الرياضة ان تضع الحلول الداخلية لهذه المعضلة عن طريق مجلس ادارتها وجهازها التنفيذي وننتهي من هذا الايقاف المجحف بحق اللاعبين والذي هو بسبب الاداريين؟ ان وضوح الرؤية اصبح مطلبا ملحا لبعض الاندية التي تعاني من مشاكل جمة وتحتاج لتطبيق الانتخابات بأسرع وقت ممكن لان الاخفاق الرياضي بدأ بالفعل بسبب احباط اللاعبين في عدم قدرتهم تحمل هذا الوضع والاندية همها الاول هو اقرار ميثاق شرف بين الاندية لسلب حقوقهم عيني عينك ومن غير اي تحرك من هيئة الرياضة للضغط على الاتحادات بأن يكون لها نظام انتقالات رسمي وليس بالميثاق ... ( هذا لا يعتبر تدخلاً؟ وانما حفز لايقاف مشكلة) فلو اننا نحترم مواثيقنا الوطنية ماكنا وصلنا إلى هذا المستوى من المصالح الشخصية على ظهر الحكومة واللاعبين واوقفنا الرياضة من داخل الكويت وليس خارجها ... فنرجو ان نعي بأن التأخير ليس من صالح الجميع خصوصا من هيئة الرياضة حتى لا يأخذها ضعاف النفوس حجة لرفع القضايا وتأخير الحل .... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت