loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مع ارتفاع الإنفاق على باب الأجور الحكومية في الميزانية

الرواتب 24 مليار دينار بعد 2025


كشفت مصادر حكومية مطلعة عن ارتفاع معدلات الإنفاق على باب الرواتب في الميزانية العامة، نتيجة للمتغيرات التي ستواجه التركيبة السكانية وبالتزامن مع متطلبات تنمية المشاريع الكبرى حيث ستصل رواتب العاملين في القطاع الحكومي الى 24 مليار دينار عقب عام 2025 فيما قد ترتفع ميزانية الدولة الى 40 مليار دينار. (طالع ص 11)
واشارت المصادر الى أن عدد العمالة الوافدة سوف يرتفع ليصل الى 5 ملايين وافد، مع افتتاح مشروع مدينة الحرير وانطلاق المشاريع الضخمة ما يمثل ضغطاً كبيراً على الخدمات التي تديرها الحكومة وتزيد من الأعباء على الموازنة العامة خلال السنوات القليلة القادمة.
وطرحت المصادر حلولاً منها اطلاق لمفهوم الاقتصاد الحر من ابرزها تخلي الحكومة عن 90 في المئة من اداراتها للخدمات الحكومية، كما يجب الانفتاح على الدول الخارجية بشكل أوسع يجعل الكويت ملاذا استثمارياً آمناً، مطالبةً بضرورة الابتعاد عن المركزية وان تصبح كل محافظة مستقلة بخدماتها، فيما تتفرغ المؤسسات الحكومية الكبرى لحل الاشكاليات في الخدمات لتوطين استثمارات التنمية المستدامة. وألمحت الى أن خلق مناخ اقتصادي جاذب للاستثمارات يجب أن ينطلق من خلال الخصخصة كونها الحل الأمثل لادارة المشاريع وتطوير الخدمات لتخفيف الأعباء المالية عن الموازنة العامة للمرحلة المقبلة في ضوء رؤية كويت جديدة 2035.
ودعت المصادر الى ضرورة تعديل الدعم وفق الشرائح والموارد المالية للمواطنين بحيث تطرح الخدمات لإدارتها من قبل القطاع الحر وفي المقابل يحصل المواطن على الخدمات مجاناً بكروت خاصة في مجال التعليم والصحة وبقية الخدمات على أن تشمل من يستحقون الدعم فقط، فيما تقوم الحكومة بمراقبة القطاع الخاص الذي يقوم بادارة تلك الخدمات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت