loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خطباؤها تحدثوا عن المودة والمحبة

الحسينيات أحيت الليلة الأولى من المحرم


احيت الحسينيات الليلة الاولى من ليالي شهر محرم الحرام حيث ارتقى المنبر في الحسينية العباسية سماحة الشيخ د. فاضل المالكي الذي استهل محاضرته بقوله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم «قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى»، لافتا الى ان الكثير يتساءل لماذا هذا الاهتمام بالامام الحسين عليه السلام وعلى احياء ذكراه في فاجعة الطف كربلاء التي مرت عليها قرون من الزمن.
وتابع: «ليست العادة الجارية عند الامم بأن تحيي ذكرى قبل موعدها بمثل احياء ذكرى الامام الحسين عليه السلام، لافتا الى ان ذكرى عاشوراء حدثت في العاشر من شهر محرم ولكن تتم مراسم احياء عاشوراء من اول يوم من ايام شهر محرم الحرام والى يوم استشهاده في عاشوراء».
واشار الى ان العالم الاسلامي يحتفل بحلول السنة الهجرية الجديدة في الاول من شهر محرم من كل عام ونحن نستذكر فاجعة كربلاء بألم وحزن  لان هذه الفاجعة غطت احزانها جميع المسلمين ولم تترك مجالا لفرحة للمسلمين.
واوضح المالكي الى ان الاية الكريمة «قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى» اسست لامتياز من امتيازات  اهل البيت عليهم السلام وهو امتياز المودة الخاصة وهناك مودة عامة اي لا يجوز لمؤمن ان يبغض مؤمنا بل عليه مودته في الله فاذا ابغضه خرج من دائرة الطاعة الى الفسق مع الاحتفاظ بصفة الايمان والاسلام، مشيرا الى  ان مودة اهل البيت عليهم السلام مودة خاصة وهي واجبة ولكن بغضهم لا يعتبر مجرد فسق  بل يعتبر مساوقا للكفر وهذا باعتراف جميع المذاهب الاسلامية التي تعتقد بان محبة اهل البيت عليهم السلام واجبة وان بغضهم حرام.
واشار المالكي الى ان حب اهل البيت عليهم السلام يمتاز عن سائر الحب لانه يقوم على اسس متعددة متميزة من اول تلك الاسس بعد اساس اصل الايمان والاسلام هو ان الله عز وجل جعل فيهم ولاية الامر بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم حيث ثبت بالدليل القاطع ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال «اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي» وسيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام هو من العترة الطاهرة. 
واكد المالكي على ان المحبة تبنى ايضا على ان الامام الحسين عليه السلام حجة من حجج الله على خلقه واهم وصف بأنه يجب ان نعلم ان الامام الحسين عليه السلام هو امام معصوم مفترض الطاعة منصوص على امامته في العديد من احاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم «الحسن والحسين امامان ان قاما او قعدا»، مضيفا بأن المودة في القربى حاول بعض المفسرين ان يصرفها الى معان اخرى غير قربى رسول الله عليه واله وسلم فذهب بعضهم الى ان المقصود بالقربى التقرب الى الله تعالى بالطاعات ولكن القربى لا تطلق على التقرب فالاختلاف كبير والمقصود بها في هذه الاية الكريمة صلة القرابة.
سفينة النجاة
وفي مسجد الامام المهدي عليه السلام اعتلى المنبر سماحة الشيخ محمد جواد الحكيمي الذي استهل محاضرته قائلاً: «جاء في الخبر ان الرسول صلى الله عليه وعلى آله قال ان الحسين عليه السلام في السماء اكبر مما هو عند اهل الارض ومكتوب على يمين العرش ان الحسين مصباح الهدى وان هذا النص ورد في مصادر الفريقين العامة والخاصة ونحن نعلم ان جميع الأئمة المعصومين عليهم السلام هم مصابيح هدى وسفن نجاة ولكن الله عز و جل جعل للحسين عليه السلام خاصة على يمين العرش وسبب ذلك يعود الى الباري جل جلاله لكن لا بأس ان نتأمل ذلك خاصة وان لقتل الحسين عليه السلام حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبدا».
وتابع الحكيمي ان وظيفة المؤمن في هذه الأيام ان يسعى لهداية نفسه وهداية الآخرين ونشر معارف اهل البيت عليهم السلام وتذكر مواقف ابي عبدالله الحسين عليه السلام، مشدد على أهمية التزين بمكارم الأخلاق في جميع تعاملاتنا والتحلي بالحلم مستذكراً ما روى المبرد وابن عائشة: أن شاميا يلعن والحسن لا يردّ، فلما فرغ أقبل الحسن فسلم عليه وضحك، فقال: أيها الشيخ أظنك غريبا، ولعلك شبهت، فلو استعتبتنا أعتبناك، ولو سألتنا أعطيناك، ولو استرشدتنا أرشدناك، ولو استحملتنا أحملناك، وإن كنت جائعا أشبعناك، وإن كنت عريانا كسوناك، وإن كنت محتاجا أغنياك، وإن كنت طريدا آويناك، وإن كان لك حاجة قضيناها لك، فلو حركت رحلك إلينا، وكنت ضيفنا إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك، لأن لنا موضعا رحبا وجاها عريضا ومالا كثيرا، فلما سمع الرجل كلامه، بكى ثم قال: أشهد أنك خليفة الله في أرضه، الله أعلم حيث يجعل رسالته.. وكنت أنت وأبوك أبغض خلق الله إليّ، والآن أنت أحبّ خلق الله إليّ وحوّل إليه، وكان ضيفه إلى أن ارتحل، وصار معتقدا لمحبتهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت