loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

صباح الخالد: سنقدم كل مانستطيع وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته

الكويت تقود الجهود العربية لإنقاذ «أونروا»


أكد وزراء الخارجية العرب ضرورة استمرار وكالة الأونروا في القيام بدورها المحوري في تلبية الاحتياجات الحياتية والانسانية للاجئين الفلسطينيين محذرين من المساس بولاية الوكالة أو تقليص خدماتها بما يسهم في تأزيم الوضع في منطقة الشرق الأوسط فيما شددت الكويت التي قادت اعمال اجتماع انقاذ الوكالة الاممية على ان العرب لن يتقاعسوا عّن تقديم الدعم داعية المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته.
ودعا نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الذي ترأس جلسة الامس في القاهرة في كلمته الى تعيين لجنة خاصة لبحث تمويل وكالة الأونروا ومدير معني للتنسيق مع الشركاء لبحث كيفية استمرارية التمويل. وقال الخالد سنقدم كل مانستطيع وأن العرب لن يتقاعسوا عّن دعم الوكالة، ولكن يجب أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته والبحث عّن حل مستدام. وأشار الى أن الكويت سوف تقدم ما يمّكن الوكالة من تسيير عملها ولكننا نظر في كيفية استدامة عمل الأونروا.
من ناحيته أشار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في ختام الجلسة الى أن العرب لن يتخلوا عن الأونروا معربا عن التطلع لوضع خطة شاملة للتعامل مع أزمة الوكالة بصفة دائمة. وشدد الوزراء في بيان أصدروه في ختام جلستهم الخاصة التي عقدت امس لبحث أزمة الأونروا على أن استمرار الوكالة في القيام بواجباتها ازاء أكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني في منطقة عملياتها الخمس وفقا لتكليفها الأممي مسؤولية دولية سياسية وقانونية وأخلاقية معتبرين أن الحفاظ على الاونروا يعني احترام حق اللاجئين في العيش بكرامة وحق أكثر من 550 ألف طفل لاجئ في الذهاب الي المدارس وتأكيدا دوليا على أن قضية اللاجئين الفلسطينين هي من قضايا الوضع النهائي تحل على أساس قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار 194 ومبادرة السلام العربية بما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.
واتفق الوزراء خلال الجلسة التي عقدت على هامش أعمال الدورة 150 لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري على مواصلة بحث القضية في ضوء نتائج الاجتماع الدولي الذي دعا اليه الاردن بالتنسيق مع في مصر وفلسطين وبالتعاون مع السويد وألمانيا واليابان والاتحاد الأوروبي ورئاسة اللجنة الاستشارية الحالية للأنروا (تركيا) وعلى اتخاذ الخطوات اللازمة للبناء على مخرجات المؤتمر الوزاري الاستثنائي المعني بدعم الأونروا الذي عقد في العاصمة الايطالية روما بتاريخ 15 مارس 2018 والتحركات السياسية لضمان دعم مالي مستدام يضمن استمرار الوكالة في أداء مهامها وفقا لتكليفها الأممي وحشد دعم السياسي لتأكيد هذا التكليف. وثمن الوزراء المواقف الدولية الداعمة لعمل الوكالة وعبروا عن شكرهم لجميع الدول التي قدمت هذا العام دعما ماليا أدى الى جمع نحو 200 مليون دولار كتمويل اضافي وخفض العجز المالي هذا العام الحالي من حوالي 417 مليوناً الى 217 مليون دولار مما اسهم في فتح المدارس والاستمرار في تقديم الخدمات وأرسل رسالة صريحة بأن العالم يدعم استمرار الأونروا ودورها فضلا عن التأكيد على جميع حقوق اللاجئين الحياتية والسياسية. كما أعربوا عن أسفهم حيال قرار المتحدة الأميركية وقف دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا وحذروا من خطورة استمرار هذا العجز وتفاقمه على الأوضاع الانسانية للاجئين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت