loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نقلت ملف «الخان الأحمر» إلى المحكمة .. وأوروبا تطالب بعدم هدمها

فلسطين تشكو جرائم إسرائيل إلى «الجنائية الدولية»


رام الله الوكالات: قدمت السلطة الفلسطينية شكوى جديدة ضد اسرائيل لدى المحكمة الجنائية الدولية مع تزايد التوتر بين الطرفين وغداة اعلان الولايات المتحدة عن اغلاق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن.وقال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في مؤتمر صحافي امس أنهم قدموا شكوى جديدة بشأن «جريمة حرب» اسرائيلية تتعلق بقرية فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة يتوقع أن يدمرها الجيش الاسرائيلي في الأيام القادمة. وقال عريقات بالانكليزية ان الملف «شمل التركيز على جرائم الحرب التي تواجهها قرية الخان الاحمر وتحديدا جرائم النزوح القسري والتطهير العرقي وتدمير ممتلكات المدنيين». وأضاف ان الفلسطينيين طلبوا من المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا تسريع اجراءات قضائية والتحقيق في مزاعم جرائم حرب اسرائيلية أخرى.
وتقع قرية الخان الاحمر بين القدس ومدينة اريحا وتقول القوى الدولية ان هذه الخطوة ستمكن اسرائيل من توسيع الاستيطان، وبشكل يقطع الضفة الغربية الى قسمين ما يصعب احتمالات قيام دولة فلسطينية مستقلة. ويمضي نشطاء فلسطينيون أياما في قرية الخان الأحمر تحسبا لقيام الجيش الاسرائيلي بازالة التجمع. وأصدرت محكمة اسرائيلية قرارا قبل أيام يؤكد على ان هذا التجمع أقيم بدون الحصول على التراخيص اللازم، وهو الأمر الذي يعني امكانية ازالته خلال الأيام او الساعات القادمة. وقال عريقات ان منظمة التحرير الفلسطينية طلبت من المحكمة الجنائية تسريع بحث القضايا التي قدمتها سابقا مشيرا الى قضيتي نقل السفارة الأميركية الى القدس ووقف التمويل الأميركي للأنروا. وندد عريقات باستخدام مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، مصطلحا جديدا عن الاستيطان الاسرائيلي، وهو «مشاريع سكانية».وأضاف أن هذه أول مرة يستخدم فيها مسؤول أميركي هذا المصطلح عن الاستيطان الاسرائيلي غير الشرعي، الذي يرقى الى جريمة حرب.
في غضون ذلك طالبت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وايطاليا واسبانيا امس اسرائيل بعدم تنفيذ قرار المحكمة الاسرائيلية العليا القاضي باخلاء قرية الخان الاحمر. وشدد وزراء خارجية الدول الخمس مع الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني في بيان مشترك صادر عن الخارجية الألمانية على مطالبتهم الحكومة الاسرائيلية بعدم تنفيذ قرار هدم القرية ومدرستها وترحيل سكانها الى مكان آخر. وحذر الوزراء من تبعات تنفيذ القرار قائلين ان «هدم القرية وترحيل سكانها سيكون له تبعات جدية جدا على حل الدولتين ومستقبل الاطفال وعوائلهم».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت