loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إسرائيل ترحب.. والسلطة تؤكد : قرار إحادي مصيره الفشل

ترامب يخطط لتوطين الفلسطينيين في 4 دول عربية


القدس الوكالات: كشف وزير الاستخبارات والمواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس عن «خطة» وضعها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الأردن وسورية ولبنان والعراق». وكتب كاتس في تغريدة على حسابه الرسمي في «تويتر» في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء الاربعاء «أرحب بخطة رئيس الولايات المتحدة ترامب بتوطين اللاجئين الفلسطينيين في الأردن وسورية ولبنان والعراق». ولم يوضح كاتس، متى طرح الرئيس الأميركي هذه المبادرة، وما إذا كان قد طرحها على إسرائيل.
ولم تصدر الإدارة الأميركية مبادرة توطين «علنية» لكنها سبق أن قررت تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا». كما تحدثت صحف أميركية عن وجود توجهات أميركية رسمية بتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.وزعم كاتس وهو عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية «الكابينت» إن استمرار مشكلة اللاجئين «ناتج عن القادة العرب والفلسطينيين، كرافعة للمطالبة الظالمة بحق العودة ومحاولة تدمير إسرائيل ومن الجيد أن تختفي من العالم».
وتشير تقديرات فلسطينية الى وجود 5.9 ملايين لاجئ فلسطيني في العالم، تتركز غالبيتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة والأردن وسورية ولبنان والعراق.
في المقابل قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي امس إن أي خطة لتوطين اللاجئين الفلسطينيين «سيكون مصيرها الفشل».وذكر المالكي لإذاعة الفلسطينية الرسمية أن «فكرة توطين اللاجئين التي تطرحها الولايات المتحدة لن تنجح لأنها ليست قرارا أميركيا أحاديا ويخالف قرارات الشرعية الدولية». وشدد على أن الدول المضيفة لللاجئين الفلسطينيين وهي الأردن وسورية ولبنان «ترفض أي فكرة لتوطينهم».
من جهة أخرى، أعلن المالكي أن الجانب الفلسطيني يجرى اتصالات مكثفة للتحضير لتصويت محتمل في الأمم المتحدة حول تفويض وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا».وقال بهذا الصدد «نريد أن يصوت أكبر عدد من الدول لصالح استمرار عمل «أونروا» وإفشال المخططات الإسرائيلية والأميركية لتصفية الوكالة».وأوضح أن اجتماعات وزراء الخارجية العرب التي عقدت في القاهرة أكدت على الدعم العربي لأونروا والسعي لحشد جهود إنجاح مؤتمر المانحين المقرر في نيويورك لدعم موازنة الوكالة.
وكان المالكي اكد ان القضية الفلسطينية تواجه في هذا المرحلة «أبشع وأخطر مخطط» لتصفيتها ودفنها وازاحتها عن خارطة الاهتمامات الاقليمية والدولية.وقال المالكي في كلمته أمام الدورة 150 لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري ان خطورة ذلك المخطط تتمثل في «المجزرة السياسية» التي تتمادى في ارتكابها ادارة ترامب ضد حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمشروعة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت