loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

غوتيريس يحذر من «حمام دم» في إدلب.. وموسكو تلمح إلى تأجيل الهجوم

سورية.. مليون نازح في النصف الأول من 2018


عواصم- الوكالات: أكد محققون أمميون امس أن الأزمة السورية شهدت خلال النصف الأول من العام الحالي تسجيل أعلى مستوى من النزوح منذ بداية الأزمة قبل سبع سنوات وذلك بعدما اضطر أكثر من مليون شخص للنزوح عن منازلهم في الأشهر الستة الأولى من العام. وبعد معارك حلب ودمشق ودرعا ارتفع العدد الإجمالي للنازحين إلى 6.5 ملايين شخص من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 18 مليون نسمة. ولفتت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سورية إلى أن كثيرين منهم يعانون من عدم توافر المياه والأغذية والأدوية والمأوى المناسب.
وقال باولو بينيرو رئيس اللجنة من غير المبرر على الإطلاق الا يتقيد أي طرف في هذا الصراع بالتزاماته تجاه المدنيين الذين يتشردون من جراء عملياتهم العسكرية وخلُص خبراء حقوق الإنسان التابعين للجنة إلى أن معظم المعارك الكبرى التي دارت هذا العام شهدت جرائم حرب ارتكبتها كل من القوات الموالية للحكومة والمسلحين والميليشيات الإسلامية والوحدات الكردية.
في غضون ذلك أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتييف أن القتال ضد التنظيمات الإرهابية في إدلب يمكن تأجيله لكن القضية يجب حلها ولا يمكن التعايش مع الإرهابيين.وقال لافرينتييف في أعقاب المفاوضات التي جرت في جنيف بمشاركة ممثلي الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وتركيا وإيران) والمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا إن الاجتماع تناول الوضع في إدلب.
وتابع لافرينتييف أن التعايش السلمي مع الإرهابيين أمر مستحيل ويجب مواصلة محاربتهم حتى القضاء عليهم نهائيا. وأكد أن روسيا والدول الضامنة الأخرى تعمل كل ما بوسعها من أجل حل قضية إدلب بأدنى حد ممكن من الخسائر ومع ضمان أمن السكان المدنيين وأشار لافرينتييف إلى أن محافظة إدلب، حسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه قبل عام ونصف العام تعتبر من مسؤولية تركيا، وبالتالي على تركيا فصل المعارضة المعتدلة عن المتطرفين.
وتعرضت مناطق في محافظة ادلب ومحيطها امس لقصف متقطع من قوات النظام، في وقت أكد التحالف الدولي بقيادة أميركية بدء ميليشيات سورية الديموقراطية الكردية التي يدعمها المرحلة النهائية من عملياتها ضد تنظيم داعش في شرق سورية.
وترسل قوات النظام منذ أسابيع تعزيزات الى محيط ادلب قبل أن تصعد وتيرة قصفها بمشاركة طائرات روسية الأسبوع الماضي. إلا أن وتيرة القصف والغارات شهدت تراجعاً ملحوظاً في اليومين الأخيرين وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان المحسوب على الإخوان المسلمين وينشط من لندن أمس.
من جهته، حذّر الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريس النظام السوري وداعميه من شنّ هجوم شامل على إدلب، مشدّداً على أن المحافظة الواقعة في شمال غرب سورية والخاضعة لسيطرة فصائل معارضة يجب أن لا تتحوّل إلى حمّام دم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات