loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رئيس الأركان: التحديات الخطيرة تتطلب التكاتف والعمل الجماعي

الفريق فوتيل: أميركا لن تتخلى عن الخليج وكل دولة في المنطقة معرضة للأخطار


أكد رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر أن التحديات الأمنية الخطيرة والمتعاقبة التي مر بها الشرق الأوسط خلال السنوات الأخيرة تجعلنا ندرك أهمية التكاتف والعمل الجماعي لمواجهة تلك الاخطار بطريقة مثلى.
وقال في كلمته خلال اجتماع رؤساء أركان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة الأردنية وجمهورية مصر العربية والقيادة المركزية الأميركية والذي اختتم أعماله أمس إن قيادتنا السياسية تأمل أن يسهم اجتماعنا في تعزيز التعاون المشترك وتنمية وتوثيق العلاقات القائمة على المنفعة المتبادلة لضمان وتحقيق الأهداف المشتركة، بما يعود بالفائدة على الجميع، وبما يضمن ترجمة التعاون المشترك الى واقع ملموس يتوافق مع القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.
وأوضح الخضر أن الاجتماع استهدف ترسيخ العلاقات المتبادلة وتأصيل وتعميق جذور التعاون وتوحيد الرؤى في سبيل المساهمة في تحقيق الأمن والاستقرار على المستويين الاقليمي والدولي.
وذكر أن مثل هذه الاجتماعات تأتي استكمالاً لجهود التنسيق المستمرة بين القوات المسلحة بدول الخليج ونظيرتها بالدول الشقيقة والصديقة لتقوية أواصر العمل العسكري المشترك وصولاً للرؤية الموحدة تجاه مختلف أوجه التعاون على مختلف المستويات العسكرية.
من جهته قال قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول ركن جوزيف فوتيل ان الولايات المتحدة لن تتخلى عن منطقة الخليج أو شركائها فيها مشيرا الى ان أولويات القيادة المركزية الاميركية هنا لم تتغير، وان هذه المنطقة مليئة بالحيوية والفرص الا انها مليئة أيضا بالتهديدات للأمن المشترك.
واشار الى أن هناك تهديدين أمنيين مستمرين في المنطقة وهما أعمال ايران المزعزعة للاستقرار والمنظمات المتطرفة العنيفة، مؤكدا ضرورة تعزيز ودمج القدرات لصالح الأمن القومي المشترك.
وقال نعلم بصفتنا خبراء عسكريين المخاطر ونحتاج الى تجاوز كل القضايا موضحا ان كل دولة خليجية والقوات الأميركية في المنطقة عرضة للمخاطر مثل الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والارهاب من جانب خصومنا المشتركين.
واكد وجود مساهمات رئيسة من قبل العديد من الشركاء الخليجيين في سورية وأفغانستان معربا عن امتنانه لزيادة هذه المساهمات. وأوضح ان هذه المساهمات أحدثت تأثيرا كبيرا بما يصب في صالح سورية كما أحدثت على وجه الخصوص تأثيرا كبيرا في أفغانستان لهزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية داعش وتقريب حركة طالبان من عملية المصالحة وبناء قدرات قوات الأمن الأفغانية الى جانب الشراكة مع بعثة حلف شمال الأطلسي ناتو.
وقال ان العمل المشترك مهم للغاية وأن المخاطر لن تذهب وحدها بل لا بد من أخذها بعين الاعتبار، وأن مكافحة الارهاب تتحقق بتقوية جنودنا وجهودنا في دعم مكافحة الارهاب.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت