loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خطأ طبي جديد ارتكبته ممرضة في مستشفى مبارك تسبب بإصابة طفلة بنزيف.. ووالدها سجل قضية

«الصحة».. المصائب لا تأتي فرادى


لم تكد وزارة الصحة تصحو من صدمة وفاة طفلة في احد مراكز الامراض الجلدية نتيجة خطأ طبي ارتكبته احدى الطبيبات في المركز، حتى صدمت الوزارة بخبر عن خطأ طبي جديد ادى الى اصابة طفلة بنزيف في مستشفى مبارك.
وقد قام والد الطفلة بتسجيل قضية في مخفر الجابرية ضد الوزارة على الخطأ الذي تسببت به احدى الممرضات.
وقد اكد وكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا ان الوزارة اوقفت الممرضة عن العمل وباشرت التحقيق في الحادث لمعرفة الاسباب واستدعاء والد الفتاة لمعرفة التفاصيل، مشددا على ان الوزارة لن تتهاون في مواجهة مثل هذه الاخطاء ومحاسبة كل مخطئ او مهمل.
الحادثة الجديدة شكلت ضغطا متزايدا على وزارة الصحة التي لاتزال تعاني من تداعيات حادثة وفاة طفلة مركز الجلدية، وتزامن ذلك مع تردد انباء في مواقع التواصل الاجتماعي عن قيام شخص هندي يعمل في احد المستشفيات الخاصة بانتحال صفة طبيب وتحرشه بإحدى المريضات المراجعات لعيادة الانف والاذن والحنجرة في المستشفى.
تأتي هذه التطورات في وقت شدد فيه عدد من النواب على ضرورة حيادية لجنة التحقيق التي شكلتها وزارة الصحة بشأن وفيات الاخطاء الطبية إثر وفاة الطفلة درة الحرز، وذلك من خلال ضم اعضاء لها من خارج وزارة الصحة.
جاء ذلك وسط استمرار ضغوط نيابية تدعو لاستقالة الوزير او اخضاعه للمساءلة السياسية
وكانت النائب صفاء الهاشم قد شددت على محاسبة الطبيبة المتهمة بالقتل غير المباشر وعدم الاكتفاء بايقافها عن العمل.
وطالب النائب سعدون حماد وزير الصحة بتحمل المسؤولية كاملة تجاه واقعة الطبيب المزيف الذي يحمل الجنسية الهندية ويعمل في احد مستشفيات القطاع الخاص الشهيرة، وقال: إذا كان الوزير غير قادر على إدارة وزارة الصحة فليقدم استقالته فوراً.
واشار الى تعرض احدى المريضات لواقعة تحرش جنسي من قبل الطبيب المزيف اثر مراجعتها عيادة الأنف والأذن والحنجرة، مشددا بقوله: لن نقبل ابداً بهذا الإهمال الشديد والاستهتار والعبث بأرواح المواطنين.
من جهته، استوقف النائب ماجد المطيري وزير الصحة بسؤال برلماني، حول حادثة وفاة الطفلة هاجر المطيري، بسبب خطأ طبي، مستفسرا عن الإجراءات التي قامت بها الوزارة في هذا الشأن وعن نتائج التحقيق في الحادثة.
وشدد النائب خليل الصالح على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق محايدة في وفاة الطفلة درة الحرز لضمان شفافية وحيادية التحقيق، موجها سؤالا الى الوزير طالب فيه بأن تضم اللجنة في عضويتها أعضاء من جامعة الكويت، وعضواً من القانونيين المختصين في الشؤون الطبية إضافة الى عضوين من القطاع الخاص ليس لهم علاقة بالقطاع الطبي الحكومي.
وأكد أن أولى خطوات تحقيق العدالة تتمثل في حيادية اللجنة المختصة بالتحقيق مشيراً إلى أن الوزير مسؤول عن ضمان هذه الحيادية.
من جهته، تحرى النائب راكان النصف كلفة العلاج بالخارج للسنوات المالية الاربع السابقة منذ عام 2013 الى عام 2017 مع بيان توزيع الكلفة على علاج الجراحات العامة والتخصصية وامراض الباطنية وامراض الولادة وامراض الأطفال والعظام والعلاج الطبيعي بجميع أقسامه.
واستفسر عن أكثر ثلاثة أمراض تم ارسالها للعلاج بالخارج منذ تولي وزير الصحة الوزارة؟ وكم يبلغ المخصص المالي للسنة المالية الحالية للعلاج بالخارج؟ وكم المصروف منه حتى تاريخ السؤال؟


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت