loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الفيصل: المملكة فخورة بنظامها القضائي ولن تقبل أي تدخل خارجي

أردوغان: أعطينا تسجيلات مقتل خاشقجي إلى السعودية


انقرة - نيويورك الوكالات: أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان امس وجود تسجيلات حول جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر، مشيرا إلى أنه أطلع الرياض وواشنطن وباريس عليها.
وصرّح أردوغان في مؤتمر صحافي متلفز لقد أعطينا التسجيلات، أعطيناها إلى السعودية، أعطيناها إلى واشنطن، إلى الألمان، الفرنسيين، الانكليز. وأوضحت الرئاسة التركية لاحقاً أنه تمّ الاستماع إلى التسجيلات، لكن لم يتم تقاسم أي وثيقة مكتوبة.
من جهته اكد الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية، أن المملكة لن تقبل بتحقيق دولي في قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي وقال الفيصل ان المملكة فخورة بنظامها القضائي وأنها لن تقبل أي تدخل خارجي من وجهة نظره، لافتا إلى أن السعودية لطالما كانت مستهدفة من قبل وسائل إعلام وجهت اتهامات بناء على تكهنات ودون حقائق.
وقال الأمير تركي الفيصل، الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية، إن بلاده فخورة بالنظام القضائي وأنها لن تقبل أي تدخل خارجي، من وجهة نظره، لافتا إلى أن السعودية لطالما كانت مستهدفة من قبل وسائل إعلام وجهت اتهامات بناء على تكهنات ودون حقائق.
جاء ذلك في كلمة للأمير السعودي في معهد السلام الدولي في نيويورك، حيث قال ردا على سؤال حول مطالبات الأمم المتحدة بإجراء تحقيق دولي شفاف بقضية مقتل خاشقجي لست الشخص المخول بالرد ...، فلست مسؤولا حكوميا، ولكن ما يمكنني قوله هو أن المملكة فخورة بنظامها القضائي ولن تقبل أي تدخل خارجي في هذا النظام، كما هو الحال بالنسبة لدول أخرى رفضت تحقيقات دولية على أحداث وقعت داخل أراضيها أو في مناطق أخرى على أيدي مواطنيها. وعلى سبيل المثال أحداث سجن أبوغريب في العراق، حيث اقترفت القوات الأميركية أعمالا عنيفة معينة وكان هناك دعوات حينها لتحقيق دولي ولكن أميركا مضت وحققت وتوصلت لنتائج.. وغيرها من الدول.. وعليه لن تقبل المملكة تحقيقا دوليا للنظر في أمر سعودي، والنظام القضائي في السعودية يعمل وقادر وسيأخذ مجراه.
وتابع قائلا الحقيقة هي أنك لا تستطيع أبدا إخفاء الحقيقة، والمملكة لن تخفي الحقيقة أبدا ليس فقط فيما يتعلق بهذا الأمر بل في الأمور الأخرى.
\وقال الفيصل فهمي الشخصي حول كيفية تطور الأحداث في مواقف مشابهة والتدفق المستمر للمعلومات إلى السلطات التي تقوم بدورها بناء على ما تقدم ومع استمرار ورود المعلومات التي تظهر خلافا لما سبق عندها تقوم السلطات بمراجعة ما قالته وتضيف المعلومات الجديدة
وأضاف هذه ليست المرة الأولى (التي تتعرض لها المملكة لحملة إعلامية) وأتذكر ولعل البعض منكم يتذكر الحظر النفطي في العام 1973 والتي في حينها شنت وسائل إعلام حملة ليس فقط في أمشركا بل في دول أخرى ووجهوا للمملكة مختلف أنواع الاتهامات والأعمال الشيطانية وغيرها، وأتذكر مقالا حينها بنى على مصادر مطلعة وفقا لما جاء فيه بأن أميركا تخطط لغزو السعودية وكسر الحظر وأيضا حملات ضد السعودية بعد أحداث الـ11 من سبتمبر المؤسفة واردف قائلا نقطتي هنا هي أن الإعلام سيمضي بما يريده، وللأسف لا يبحث دوما عن الحقيقة وتعتمد كما ذكرت على مصادر مطلعة دون تسميتهم وفي بعض الأحيان تقبل التكهنات كحقائق وتدفع بالحقائق على أنها دعاية ونحن في الوسط ، ولكن الطريقة التي نتعامل فيها مع الإعلام سيئة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد