loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«بوخمسين القابضة» تتجه لتوقيع اتفاقيات مهمة في بيروت

د. عماد بوخمسين: لدينا رغبة قوية للاستثمار في لبنان


تميّزت فعاليات اليوم الثاني من الأسبوع المالي والمصرفي العربي للعام 2018 الذي ينظّمه اتحاد المصارف العربية لمناسبة مرور خمسة وأربعين عاماً على تأسيسه، بحضور فاعل ومتميّز لمجموعة بوخمسين الدولية القابضة ممثّلةً برئيسها السيد جواد بوخمسين، ونائب رئيس مجلس الادارة فيها الرئيس التنفيذي الدكتور عماد جواد بوخمسين، يرافقهما كبير مستشاري المجموعة للشؤون المالية أحمد عبد الهادي الصدر.
ومن المنتظر قيام د.عماد بوخمسين بتوقيع عدد من الاتفاقيات في بيروت على هامش المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2018 الذي يفتتح اليوم في فندق فينيسيا. وعبّر د.عماد بوخمسين عن سعادته بالتواجد في لبنان ونوه بالأمور الشيقة والمهمة والجديدة التي تصدر غالباً عن مؤتمر اتحاد المصارف العربية ما يجعلنا نفتخر فيه، ولفت الى أن التحكيم في حل النزاعات المصرفية والتجارية أمر جداً مهم لأن المشاكل عديدة والمصائب التي تقع بانتظار المحاكم، كلّها تعطّل الأعمال والمشاريع وتدفع أصحاب رؤوس الاموال للهروب من هذه المشاريع.
واعتبر ان تأسيس هذا الوعي حول التحكيم الدولي وادخال التحكيم في مجال حل النزاعات المصرفية والتجارية سوف يفتح آفاقاً كبيرة لتسوية نزاعات عديدة قائمة، ويؤدي بالتالي الى انبثاق روح الحرية والسرعة في اتخاذ القرارات، مؤكداً أن التحكيم يضع لبنة أساسية في دور المحكّم بين المستثمر والمطوّر، وهنا أساس وصلب الموضوع.
بوخمسين أكّد أنه في الكثير من الدول، في الشركات العملاقة الحكومية وغير الحكومية، تتوقّف مشاريع كبرى عند أتفه المشاكل بسبب الوقت الطويل والروتين القضائي المعتمد في المحاكم، ما يسبب انزعاجاً كبيراً لأصحاب رؤوس الأموال، ورأى أن ادخال التحكيم في المجال المصرفي انجازاً كبيراً يشكر عليه اتحاد المصارف العربية، متمنياً أن يكون بداية تحسين لمستوى تنفيذ المشاريع والتطوير العمراني في الدول العربية كافة.
ورداً على سؤال قال بوخمسين ان رأس المال جبان غالباً وهو يحتاج لبيئة سليمة وآمنة ومتعطشة للاستثمار، من هنا فان أي دولة تطبّق مبدأ التحكيم تحمي اقتصادها من التذبذب الناتج عن الأوضاع العامة المحيطة بها، وهذا العامل يجذب المستثمر ويشجّعه على الاستثمار في أي دولة تحميه بقوانينها التحكيمية، وقال لدينا رغبة قوية للاستثمار في لبنان وسنقوم بدراسة لمجموعة من المشاريع الضخمة التي يمكن أن تكون فيها مجموعة بوخمسين القابضة، ونحن توّاقون إلى دراستها والمباشرة فيها، لأننا تأكّدنا من وجود لجان تحكيم موثوقة في اتحاد المصارف العربية وفي لبنان.
ورأى بوخمسين أن تعزيز مبدأ التحكيم وتفعيله يقتضي من الدول تطبيق القوانين المتعلقة بهذا المجال على المصارف العاملة فيها، حسب سياسة كل دولة، داعياً لـ اعطاء أولوية لتطبيق التحكيم في مجال حل النزاعات المصرفية والتجارية في جميع الدول العربية لما له من دور في تنشيط حركة الاستثمار، ومؤكّداً أن تطبيق مبدأ التحكيم يعزّز عامل الثقة بين المستثمر والدول الجاذبة للاستثمار.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد