loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بمعدل 72 دولاراً لبرميل النفط

«الشال»: 12.1 مليار دينار إيرادات الكويت في 7 أشهر


قال تقرير متخصص أن آخر بيانات وزارة المالية في تقرير المتابعة الشهري للإدارة المالية للدولة لغاية شهر أكتوبر 2018 ، تشير إلى أن جملة الإيرادات المحصلة حتى نهاية الشهر السابع من السنة المالية 2018/2019 قد بلغت نحو 12.129 مليار دينار ، أو ما نسبته نحو 80.4 في المئة من جملة الإيرادات المقدرة للسنة المالية الحالية بكاملها والبالغة نحو 15.089 مليار دينار.
أضاف التقرير الصادر عن شركة «الشال» للاستشارات الاقتصادية أن الإيرادات النفطية الفعلية حتى 31/10/2018، بلغت نحو 11.362 مليار دينار أي بما نسبته نحو 85.3 في المئة من الإيرادات النفطية المقدرة للسنة المالية الحالية بكاملها والبالغة نحو 13.318 مليار دينار ، وبما نسبته نحو 93.7 في المئة من جملة الإيرادات المحصلة، وقد بلغ معدل سعر برميل النفط الكويتي نحو 72 دولاراً خلال ما مضى من السنة المالية الحالية 2018/2019. وتم تحصيل ما قيمته نحو 766.338 مليون دينار إيرادات غير نفطية خلال الفترة نفسها وبمعدل شهري بلغ نحو 109.477 ملايين دينار ، بينما كان المقدر في الموازنة للسنة المالية الحالية بكاملها نحو 1.772 مليار دينار، أي أن المحقق إن إستمر عند هذا المستوى، سيكون أدنى للسنة المالية بكاملها بنحو -457.8 مليون دينار عن ذلك المقدر.
وكانت اعتمادات المصروفات للسنة المالية الحالية قد قـدرت بنحو 21.5 مليار دينار ، وصرف فعلياً -طبقاً للنشرة- حتى 31/10/2018 نحو 7.516 مليارات دينار، وتم الإلتزام بنحو 1.486 مليار دينار وباتت في حكم المصروف، لتصبح جملة المصروفات - الفعلية وما في حكمها- نحو 9.001 مليارات دينار ، وبلغ المعدل الشهري للمصروفات نحو 1.286 مليار دينار. ورغم أن النشرة تذهب إلى خلاصة مؤداها أن الموازنة في نهاية الشهر السابع من السنة المالية الحالية، قد حققت فائضاً بلغ نحو 3.127 مليارات دينار ، قبل خصم الـ 10 في المئة من الإيرادات لصالح احتياطي الأجيال القادمة، إلا أننا نرغب في نشره من دون النصح باعتماده، علماً بأن معدل الإنفاق الشهري سوف يرتفع كثيراً مع نهاية السنة المالية. ورقم الفائض مع نهاية السنة المالية يعتمد أساساً على أسعار النفط وإنتاجه لما تبقى من السنة المالية الحالية، أي الشهور الخمسة القادمة، ونتوقع له أن ينخفض إلى ما بين 1-1.5 مليار دينار مع احتمال أن يتحول إلى عجز إن استمرت أسعار النفط عند مستواها الهابط الحالي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد