loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الشرعية حددت شروطها والحوثيون يرفضون الانسحاب من الحديدة.. وتشكيل 3 فرق عمل

اليمن: المفاوضات عالقة في الميناء والمطار


ستوكهولم - الوكالات: دخلت مشاورات السلام اليمنية بين الوفد الحكومي والوفد الحوثي يومها الثالث في السويد بتشكيل فرق عمل للبحث في قضايا حصار تعز والأسرى وعمل البنك المركزي. وذكرت تقارير اعلامية امس انه تم تشكيل ثلاثة فرق مشتركة من وفدي الحكومة والحوثيين للبحث في وضع برنامج تنفيذي لاطلاق سراح الأسرى وفقا للاتفاق الموقع بين الطرفين. ويبحث فريق العمل الثاني في رفع الحصار عن تعز فيما يناقش الفريق الثالث في الملف الاقتصادي واجراءات توحيد عمل البنك المركزي.
من جهتها اشادت وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم بموقف الحكومة اليمنية البناء للتوصل الى حل سلمي ومستدام للأزمة في البلاد. وأشارت خلال لقائها نظيرها اليمني رئيس الوفد الحكومي في المشاورات خالد اليماني الى حرص بلادها على بذل الجهود كافة التي من شأنها الدفع قدما بما يخدم مصالح الشعب والحكومة اليمنية. وانطلقت مشاورات السلام بشأن اليمن في السويد الخميس حيث اعلن المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث خلال الجلسة الافتتاحية اتفاقا بين الوفدين لتبادل الأسرى والمعتقلين.
لكن تقارير ذكرت ان الوفد الحوثي المشارك في محادثات السويد رفض طلب الحكومة اليمنية الانسحاب من محافظة الحديدة. وقالت التقارير ان الوفد الحوثي رفض كذلك المرجعيات الاساسية الثلاث للحل السياسي وانهاء الأزمة.
من جهتها قالت مصادر في مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث ان مهمة المبعوث الخاص هي الوصول الى حلول يقبل بها الطرفان. واضافت انه لا يوجد سقف زمني محدد للمشاورات الجارية بين الوفدين مشيرة الى انها مستمرة طالما الطرفان مستمران في التشاور مع الأمم المتحدة ومناقشة اجراءات بناء الثقة.
وقال مسؤولان يمنيان ان الحكومة اقترحت اعادة فتح المطار الذي يسيطر عليه الحوثيون في العاصمة صنعاء بشرط تفتيش الطائرات اولا في مطار عدن او سيئون الخاضعين لسيطرتها.
ورفض الحوثيون الاقتراح الذي طُرح بهدف اتخاذ اجراءات لبناء الثقة قد تؤدي في النهاية لوقف لاطلاق النار ووقف الضربات الجوية التي ينفذها تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في اليمن ووقف هجمات الحوثيين الصاروخية صوب مدن سعودية.
ويسعى جريفيث للاتفاق على اعادة فتح مطار صنعاء ودعم البنك المركزي وضمان هدنة في ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين والذي اصبح محور الاهتمام في الحرب بعد ان شن التحالف حملة لانتزاع السيطرة عليه هذا العام. ويقع مطار صنعاء.
وقال مروان دماج وزير الثقافة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا «نحن مع فتح مطار صنعاء وانهاء معاناة المواطنين كاملة فيما يتعلق بالتنقل ونقلهم». وتابع قائلا «مطار صنعاء مقترحنا واضح وعملي انه يتحول لمطار داخلي يتم فيه نقل المواطن من صنعاء الى عدن ثم يغادر بأي اتجاه (دولي)».
وقال حمزة الكمالي وهو عضو آخر في الوفد الحكومي ان الطائرات يجب ان تتوقف في عدن بالجنوب او مدينة سيئون شرقي العاصمة للتفتيش قبل ان تغادر اليمن.
ورفضت حركة الحوثي في اليمن اقتراح الحكومة وقال محمد عبد السلام رئيس وفد الحوثيين في محادثات السلام لقناة الجزيرة التلفزيونية «يجب فتح مطار صنعاء وفقا للمعايير الدولية ولا نقبل التفتيش».
تحاول الأمم المتحدة تحاشي شن هجوم شامل على الحديدة منفذ دخول معظم البضائع التجارية والمساعدات الانسانية الى اليمن. وعزز الجانبان مواقعهما بالمدينة المطلة على البحر الأحمر في معارك متفرقة بعد تهدئة في الشهر الماضي. وقال الكمالي ان الحكومة اليمنية متمسكة بموقفها في ضرورة ان تكون الحديدة خاضعة لسيطرتها.
وأضاف «قلنا تتشكل قوات شرطة من ابناء المدينة وليس من الحوثيين. نحن لا يمكن ان نقبل، لا يمكن لأحد (أن يقبل ذلك) بالمنطق وبالعقل، مثلما لم يقبل احد بأن يشرعن وجود داعش في الموصل فلن يشرعن وجود الحوثي في الحديدة وفي بقية مناطق اليمن، هذا موقفنا الواضح».
ولم تجر محادثات منذ 2016 وفشلت احدث محاولة في جنيف في سبتمبر الماضي بسبب عدم حضور الحوثيين.
وقال وفد الشرعية ان عدم تحقيق انجاز في اجراءات بناء الثقة بمشاورات السويد مع المتمردين الحوثيين سيعقد الأزمة اليمنية، وسيصعب مناقشة الملفات الأخرى. وصرح عضو وفد الحكومة اليمنية ووزير الدولة، عثمان مجلي «ان نجاح مشاورات السلام في السويد مرهون بالتزام الطرف الحوثي بتنفيذ ما تم بحثه في اجراءات بناء الثقة». وبيّن ان المشاورات لا تزال تتركز في ملفات محددة واجراءات بناء الثقة، مضيفا «طالبنا بانسحاب الميليشيات الحوثية من الحديدة وتسليمها لقوات وزارة الداخلية التابعة للحكومة الشرعية».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد