loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عبر خطة مشتركة بين «الشؤون الاقتصادية» و«التخطيط»

70 مليار دينار مشروعات تنموية لـ 10 أعوام قادمة


كشفت مصادر ذات صلة أن حجم المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية والتكنولوجية لمنطقة الشمال تقدر بقيمة تتجاوز الـ70 مليار دينار وتتضمن الخدمات والمرافق المختصة بالمدن الذكية والبنى التحتية الخاصة بالنظام التكنولوجي.
واشارت المصادر لـ«النهار» أن خطة وضعتها وزارة الشؤون الاقتصادية بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط، تبدأ في 2019 وتنتهي في 2030، وذلك ضمن برنامج «رؤية كويت جديدة».
واكدت أن تلك المشاريع جاءت لتلبي المبادرة السامية لتحويل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً بالمنطقة، ما يتطلب تطوير البنى التحتية، وتنفيذ مشاريع متطورة بمجال التكنولوجيا والاتصالات، وما يحقق الطموحات للبناء الذكي في مدينة الحرير الشمالية وما يرتبط بها من مشاريع تجارة بينية. ووفقا للمصادر سوف تبدأ هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بعرض المشاريع التمدرجة ضمن برنامج رؤية 2035 في اطار الترويج لجذب المستثمر العالمي للمشاركة في تنفيذ هذه المشاريع ضمن الشراكة الحكومية وبعقود طويلة ومتوسطة الامد شريطة الاسراع في تنفيذ المشاريع في غضون العشر سنوات المقبلة. واوضحت أن الكويت تسعى للدخول ضمن مشروع طريق الحرير من خلال الانفاق على قطاعات تنموية محددة، لتطوير بنيتها التحتية واللوجستية حتى تتواكب مع هذا المشروع الضخم، مبينة أن ارتفاع أسعار النفط بالنصف الأول من العام المالي الحالي ساعد على الاسراع بوضع هذه الخطة التي تستهدف الانتهاء منها بحلول 2030.
وتجدر الاشارة الى أن هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص تحرص على اجراء المسح والدراسات الاولية بهدف تحديد المشاريع القابلة للطرح وفقا لهذا القانون وتقديم تقرير عنها الى اللجنة العليا الى جانب مراجعة ودراسة المشروعات والافكار التي تم اعدادها من قبل الجهات العامة او صاحب الفكرة ورفع التوصيات الى اللجنة العليا. كما وتعمل على تقييم دراسات الجدوى المتكاملة الخاصة بمشروعات الشراكة والافكار المقدمة واعداد او استكمال هذه الدراسات عند الحاجة، ورفع التوصية المناسبة بشأنها للجنة العليا تمهيدا لطرح المشروع للاستثمار.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد