loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أردوغان يحذر «الراقصين مع الإرهابيين» من الندم

تركيا ترحب بتصريحات بومبيو «الصائبة» عن سورية


عواصم - الوكالات: رحّبت تركيا بالتصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي قال ان من حق انقرة الدفاع عن نفسها في مواجهة «الارهابيين» بعد انسحاب الولايات المتحدة من سورية. وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو في خطاب القاه في محافظة انطاليا في جنوب تركيا «نعتبر تصريحاته حول ازالة العناصر التي تثير قلق تركيا صائبة». وتحادث جاويش اوغلو السبت مع نظيره الأميركي مايك بومبيو الذي يزور ابوظبي في اطار جولة اقليمية وبحث معه «الخطوات الواجب اتّخاذها» في سورية.
ويأتي ذلك بعد توترات بين الولايات المتحدة وتركيا حول مصير حلفاء واشنطن السوريين الأكراد الذين يقاتلون بدعم اميركي، تنظيم «داعش». وجاءت تصريحات جاويش اوغلو بعيد اعلان بومبيو ان الولايات المتحدة تعترف بـ«حق الشعب التركي و(الرئيس التركي رجب طيب) اردوغان بالدفاع عن بلدهما بوجه الارهابيين» قبل ان يضيف مستطردا «لكننا نعلم ايضا بأن هؤلاء الذين قاتلوا معنا طوال هذا الوقت يستحقون بدورهم الحماية».
وكانت تركيا نفت ان يكون قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب قواته مشروطا بضمان سلامة وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة. وتعتبر انقرة وحدات حماية الشعب الكردية فرعا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض منذ عقود تمرّدا في جنوب شرق تركيا. في المقابل تعتبر واشنطن الوحدات الكردية العمود الفقري لقوات سورية الديموقراطية «قسد» التي تقاتل تنظيم «داعش» في سورية.
وكان مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جون بولتون زار تركيا هذا الأسبوع لكن لقاءه مع المسؤولين الأتراك في انقرة شابه التوتر. وكرر جاويش اوغلو «رفض وادانة» تصريحات بولتون حول الانسحاب المشروط، وقال انه على الرغم من التصريحات المختلفة الصادرة من واشنطن، الا ان من يحاور الرئيس التركي هو ترامب. وجدد تهديد بلاده بشن هجوم للقضاء على المقاتلين الأكراد في سورية. وقال وزير الخارجية التركي «سنقوم بكل ما يقتضيه الأمر لازالة الارهاب من على حدودنا»، مضيفا «لا يشّككن احد في ذلك».
وكان الرئيس التركي حذر من عواقب دعم التنظيمات الارهابية في المنطقة، معتبرا ان من وصفهم بـ»الراقصين» مع هذه التنظيمات «سوف يندمون في وقت لا ينفع فيه الندم». وقال اردوغان ان «تنظيمات حزب العمال الكردستاني PKK ووحدات حماية الشعب الكردية السورية YPG وجماعة فتح الله غولن وداعش ستتحول الى مصيبة على رأس الأطراف التي قامت بتسليحها حتى تهدد تركيا» وفقا لما نقلته وكالة انباء «الأناضول» التركية الرسمية.
وأضاف «هذه التنظيمات ستتحول الى كابوس بالنسبة الى الأطراف التي قامت باحتضانها وحمايتها وذلك عبر وسائل مماثلة للمافيا بدء من المخدرات وحتى جمع الاتاوات وتهريب البشر والدعارة». وتابع بالقول «الذين يعتبرون الرقص مع هذه التنظيمات الارهابية سياسة سيندمون كثيرا يوم لا ينفع الندم».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد