loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

العراق وإيران في صراع الصدارة


يتطلع المنتخبان العراقي والإيراني اللذين ضمنا التأهل للدور الثاني من بطولة كأس آسيا، إلى إحراز العلامة الكاملة عندما يصطدمان اليوم في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة وذلك على ستاد «آل مكتوم» بنادي النصر في دبي، فيما يلتقي منتخبا اليمن وفيتنام في نفس التوقيت على ستاد «هزاع بن زايد» في العين بالمباراة الثانية في المجموعة.
ويخوض المنتخبان العراقي والإيراني المباراة بأعصاب هادئة بعدما ضمنا التأهل للدور الثاني بغض النظر عن نتيجة مباراة اليوم حيث حقق كل منهما الفوز في مباراتيه الماضيتين وقدم الفريقان عروضا متميزة في البطولة حتى الآن برهنت على وجودهما ضمن قائمة المرشحين للمنافسة على اللقب وإن كانت ترشيحات بنسب مختلفة لكليهما. ويسعى كل من الفريقين لهدف واحد وهو الحفاظ على صدارة المجموعة وإحراز العلامة الكاملة من خلال تحقيق الفوز في المباراة ليكون الثالث على التوالي. ولكن منتخب «أسود الرافدين» يحتاج، من أجل تحقيق ذلك، إلى عرقلة سجل إيجابي لإيران تعود بدايته إلى نسخة 1996 التي استضافتها الإمارات أيضا.
ومنذ الهزيمة 1 - 2 أمام المنتخب العراقي بالذات في دور المجموعات بنسخة 1996، لم يخسر المنتخب الإيراني على مدار 19 مباراة خاضها في دور المجموعات ببطولات كأس آسيا. وكان هذا الفوز للمنتخب العراقي في 1996 هو الوحيد على المنتخب الإيراني في ست مباريات سابقة بين الفريقين على مدار مشاركتهما في بطولات كأس آسيا فيما حقق المنتخب الإيراني الفوز في أربع مباريات لتكون له اليد العليا في تاريخ مواجهات الفريقين في البطولة.
ولهذا، يتطلع المنتخب العراقي إلى تكرار ذكريات نسخة 1996 وتحقيق الفوز الأول على المنتخب الإيراني في البطولة الأسيوية منذ 23 عاما.ولكن المنتخب العراقي يدرك مدى صعوبة مهمته في مواجهة المنتخب الإيراني الذي أكد من خلال مباراتيه أمام اليمن وفيتنام أنه من أكثر الفرق جاهزية واستعدادا للمنافسة على اللقب. وفي المقابل، يسعى المنتخب الإيراني لنفس الهدف وهو الصدارة والعلامة الكاملة علما بأن التعادل يكفيه للحفاظ على الصدارة من خلال فارق الأهداف الذي يتفوق به على العراق.
وعلى ستاد «هزاع بن زايد»، يتطلع كل من المنتخبين اليمني والفيتنامي إلى حصد أول ثلاث نقاط في المجموعة والحفاظ على الأمل في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل عبر المركز الثالث.
وكان كل من الفريقين خسر مباراتيه السابقتين ولكن المنتخب الفيتنامي يتفوق على نظيره اليمني بفارق الأهداف ما يجعل المنتخب اليمني بحاجة إلى الفوز بفارق كبير إذا أراد الدخول في المنافسة على إحدى البطاقات التي تمنح لأصحاب المركز الثالث.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات