loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تقدم عروضها على مسرح نقابة العمال بميدان حولي

«مطلوب» ترسِّخ ميلاد خالد المظفر نجماً كوميدياً!


منذ مرحلة مبكرة من مشواره الفني استطاع الفنان الشاب خالد المظفر ان يكشف عن موهبة فنية تمتاز بالخصوصية والخصوبة . وحينما تأتي اليوم تجربته مع مسرحية مطلوب فنحن امام حالة لترسيخ تلك النجومية بل المقدرة على تحمل ثقل مسرحية كاملة . عن هذه التجربة . فماذا يعني ان يبادر فنان الى انتاج عمل مسرحي متحملا كلفته ومخاطره وايضا تحدياته الجسام .
ولعله من حسن الطالع ان يخطو هذا الفنان الشاب هذه الخطوة الجديدة وهذا التحدي الصعب وحولة ذات الاسماء تقريبا التي شكلت بدايات مسيرته ومشواره . فهذا هو النجم الكوميدي طارق العلي الذي تبنى موهبته يمد له يد الدعم والرعاية ويقدم له الاسناد الحقيقي حيث يسخر له كافة امكانيات فروغي الشركة الام التي لطالما قدمت العديد من الاسماء والوجوة والاعمال . بل هي الحاضنة الاساسية لاعمال الفنان طارق العلي .
وفي خط متواز نجد حضور الفنان المتميز عبدالعزيز صفر الذي كان قد تنبة ومنذ مرحلة مبكرة الى موهبة الفنان الشاب خالد المظفر حينما اكتشفه في اكاديمية الفنون للشباب وقدمه خلال مهرجان مسرح الشباب ولاحقا برنامج جدر الوالدة وان ظلت مسرحية بسنا فلوس تمثل الميلاد الحقيقي لنجوميته وحضوره الجماهيري والذي كان بدعم واسناد من الفنان طارق العلي الذي شاهدته منذ ايام وقبيل انطلاق عروض مسرحية مطلوب وهو يتابع كافة التفاصيل ويقدم كل الدعم والرعاية لهذا النجم حتى وهو يعلم جيدا بانه سيحلق بعيدا قريبا جدا ولربما خارج منصة طارق العلي وفروغي الى فضاءات ابعد وارحب لربما حتى أبعد من تلك المحطات القصيرة المقبلة التي امامه لاننا امام نجم يظل بانتظار الفرص الحقيقية الراعية والداعمة والحاضنة.
في مسرحية مطلوب يؤمن له المخرج عبدالعزيز صفر نصاً ثرياً للكاتب اللبناني جوزيف خباز وايضا فريق عمل متميزاً يمثل خلطة من الاسماء وايضا الاكتشافات الفنية .. . في مسرحية مطلوب نحن امام فنان لا يذهب الى التجربة اعتمادا على اسمه وموهبته بل على نص ثري وعميق وقابل للتفسير ويجعل المشاهد شريكا في معطيات التجربة وايضا شخصيات مشبعة بالالم والمعاناة بحثا عن الخلاص.
كل ذلك وسط اجواء كوميدية ساخرة ومشهديات مشرعة على جميع الاحتمالات يعني فريق العمل والفنان خالد المظفر ومن قبلهم مخرج العمل عبدالعزيز صفر المساحات التي تمنح الفنان فرص الانطلاق وتعبئة تلك الفراغات التي صاغها المؤلف وهو يعي بانه يصيغ نصا كوميديا اجتماعيا ناقدا .
الحكاية في مطلوب مجرد ذريعة للكشف عن المعاناة والالم التي تعتري شريحة انسانية كبيرة هنا او هناك جاءت تبحث عن امل وخلاص في ردهات تلك السفارة لتجد نفسها امام مواجهة الواقع والحقيقة عبر مجموعة من المفارقات والشخصية التي كلما اقتربت منها اكتشفت بواطنها وألمها المتفجر بحثا عن الغد . ولا نريد الحديث عن مطلوب بقدر ما هي دعوة للتوقف عند تلك النقلة التي يذهب اليها الفنان الشاب خالد المظفر وهو يعني تحدياتها المادية والمعنوية لذا يؤمن لها جميع الظروف رغم كلفتها العالية اعتبارا من ذلك الديكور الضخم مرورا بالاضاءة والاغاني وقائمة النجوم وفريق العمل من الفنانين والفنيين وغيرهم وهو بذلك يؤمن وجبة فنية عالية حتى وهو يعلم كلفتها ولكنه لا يريد ان يذهب الى التجربة وحيداً معتمدا على اسمه وفريقه .
هكذا تجربة جاءت وهي محاطة بجميع المعطيات والحيثيات للانطلاق والعمل على ترسيخ نجم شاب على خارطة الكوميديا المسرحية .
في مطلوب كوميديا رصينة تحترم المشاهد والاسرة ولا تنزلق الى الهوامش بل تظل حاضرة ونابضة وقريبة من جميع افراد الاسرة تارة عبر النقد واخرى عبر المفارقة وثالثة من خلال تلك الارتجالات المهذبة والتي لا تتجاوز الخطوط .
وفي مطلوب بالاضافة الى الحضور العالي للفنان خالد المظفر هنالك قفشات الفنان خالد العجيرب وعفوية ايمان فيصل والالتزام الرشيق للفنانة شيلاء سبت وايضا تميز الفنان عبدالله بهمن وهكذا الامر بقية فريق العمل سواء اولئك الذين على الخشبة او خلف الكواليس ..
ويبقى ان نقول ..
مسرحية مطلوب ترسخ ميلاد خالد المظفر نجما كوميديا قادراً على اجتذاب الجماهير الى حيث يكون ومن هنا البداية الجديدة .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد