loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

الحكومة والخلطة الأسفلتية


التصريح الأخير للنائب رياض العدساني مقرر لجنة الميزانيات، والتي ناقشت أخيراً مشكلة تطاير الحصى وسوء الطرق والبنية التحتية، والذي حرصت جريدة «النهار» على الاشارة اليه في صفحتها الاولى خلال الايام الاخيرة حول التقرير الأخير الخاص بفضيحة تطاير الحصى يعكس الكثير حول طبيعة التعاطي الحكومي مع الأزمات.
فتأكيدات العدساني حول وجود تضارب ما بين الرأي الحكومي وديوان المحاسبة تستحق التوقف لانها تمثل عمق الأزمة ولب المشكلة والتي سوف تتكرر بأشكال مختلفة. فقد انصبت تأكيدات ديوان المحاسبة على وجود عيوب في الخلطة الاسفلتية رغم الميزانية الكبيرة التي توفرها وزارة الاشغال، كما ان الاشكالية تمثلت في عدم كفاءة وزارة الاشغال في صيانة الطرق وعدم استغلالها الاستغلال الأمثل للأموال المعتمدة وضعف الجانب الاشرافي على عقود صيانة الطرق وعدم الالتزام بالمواصفات الفنية لتنفيذ بعض الاعمال لتقادم مواصفات الوزارة الخاصة بالطرق.
فاذا كانت الحكومة ممثلة في وزارة الاشغال جادة في مكافحة الفساد ولاسيما ان سمو الرئيس الشيخ جابر المبارك قد تحدث في مؤتمر نزاهة ووجه فريقه الحكومي بوجوب اثبات جديتهم، فلماذا اذن تأتي التقارير الحكومية متناقضة مع تقارير الديوان على حد تعبير النائب العدساني؟ لأن ذلك يعني أن هناك من يحاول التغطية على قضية بالغة الدقة بل ترتبط بشكل كبير في سلامة مستخدمي الطرق كافة بالكويت من مواطنين ومقيمين وزائرين.
ان الكويت في الآونة الاخيرة تشهد تشييد العديد من الجسور والطرق والمباني وذلك يأتي ضمن ما يطلق عليه «رؤية الكويت الجديدة» فكيف تتسق تلك الرؤية مع هذا النوع من الطرق السيئة؟ والاسوأ منها تعاطي بعض الوزارات مع قضية ادارة الأزمات الحكومية مثل الحصى التي كادت ان تعصف بالحكومة بأكملها.
ان فضيحة تطاير الحصى وسوء الطرق وسوء المباني والمدن والمنازل الجديدة حالة مستمرة ودائمة تعكس أزمة الفساد المتجذر. على الفريق الحكومي ان يعكس المزيد من الجدية في تنفيذ توجيهات رئيس الحكومة في مكافحة الفساد والبدء بالتعاطي الصحيح مع معالجة الأزمات حتى تكون الحكومة قادرة على تنفيذ رغبتها في فرض الضرائب. فلا ضرائب في ظل اخفاق متكرر في تقديم الخدمات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد