loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قانون الإعاقة يشمل أبناء الكويتية «البدون»


اعلن رئيس لجنة ذوي الاعاقة النائب مبارك الحجرف عن توافق اللجنة مع الحكومة على تعديلات بشأن قانون الاعاقة ابرزها اضافة ابناء الكويتية من فئة البدون كي يشملهم القانون، والزام الحكومة بالتأمين الصحي على المعاقين من اجل تمكين القطاع الخاص من معالجتهم، اضافة الى الزام الحكومة بابتعاث كوادر وطنية تهتم بتعليم ذوي الاعاقة، خاصة ان ميزانية المعاقين تتضمن 140 مليونا مخصصة لتعليم اصحاب مختلف الاعاقات.
وقال: تمت مساواة الذكر والأنثى في مدة العمل بعشر سنوات لكل منهما، مشيرا الى ان ذلك يعود بالنفع على المعاقين. وقال الحجرف أكدنا في القانون على عدم حرمان المعاق الموظف او المكلف برعايته من مكافأة نهاية الخدمة التي تصرفها الجهة الحكومية التي يعمل بها، حيث يستطيع الجمع بين مزايا هذا القانون ومبلغ نهاية الخدمة من وظيفته، لافتا الى ان هذا الامر سد الفراغ والنقص التشريعي الموجود حاليا. وزاد: وتم كذلك تعديل الامر بالنسبة للشخص المكلف بالرعاية حتى الاقارب من الدرجة الثالثة، ليتاح للمعاق اختيار من يرعاه، خصوصا ان بعض المعاقين مكتمل الاهلية القانونية.
واضاف: في الاعاقة الشديدة يحتاج المعاق الى شخصين راعيين ومؤهلين لان البعض منهم يحتاج الى الرعاية 24 ساعة، خاصة الاعاقات الذهنية السريرية، مشيرا الى انه في هذه الحالة يكون مطلق الصلاحية للهيئة حسب الحالات والشروط التي لديها.
وتابع الاعاقات السمعية لها شأن خاص لانه اذا لم نحافظ على السمع مبكراً تسوء الحالة وبمرور الوقت تتأثر اعضاء الأذن وتصبح الاعاقة شديدة.
واستطرد يقول: اعتمدنا ان يكون هناك حد ادنى لبطاقة المعاق وشهادة الاعاقة حيث قدرت المدة بسنة واحدة، على ان يتم تحديد مدة صلاحية البطاقة من قبل الهيئة بحسب الحالة وفي كل الأحوال لا تكون صلاحيتها اقل من سنة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد