loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«المجموعة» حققت معدلات نمو كبيرة في جميع مؤشراتها المالية ورفعت إيراداتها 28 % لتصل إلى 1.3 مليار دينار

«زين» سجَّلت قفزة هائلة في أرباحها الصافية بـ 23 % وحققت 197 مليون دينار عن العام 2018


أعلنت مجموعة زين ان نتائجها المالية السنوية سجلت معدلات نمو كبيرة على جميع مؤشراتها المالية، حيث قفزت الأرباح الصافية بنحو 23 في المئة لتصل الى 197 مليون دينار (649 مليون دولار)، فيما بلغت ربحية السهم 45 فلساً.
وأوضحت زين في بيان صحافي ان الايرادات السنوية المجمعة حققت طفرة كبيرة بنسبة نمو بلغت 28 في المئة، لتسجل 1.3 مليار دينار (4.4 مليارات دولار)، مقارنة مع اجمالي ايرادات 1.03 مليار دينار (3.4 مليارات دولار) عن العام 2017.
وكشفت مجموعة زين التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في اسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن ارتفاع ارباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات الـ EBITDA بنسبة 25 في المئة، لتصل الى نحو 519 مليون دينار (1.7 مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 414 مليون دينار (1.4 مليار دولار) عن العام 2017، بينما بلغ هامش ربحية الـ EBITDA عن هذه الفترة نحو 39 في المئة.
وبينت المجموعة ان قاعدة العملاء نمت بنحو 5 في المئة لتصل الى 49 مليون عميل في جميع اسواقها، مقارنة بقاعدة عملاء بلغت 46.6 مليون عميل عن العام 2017، بينما دفعت استثماراتها في ترقية وتطوير شبكاتها قطاع خدمات البيانات الى نمو ايرادات المجموعة من قطاع البيانات (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) بنحو 71 في المئة، وذلك مقارنة مع العام 2017، وهو ما مثل 25 في المئة من اجمالي الايرادات المجمعة.
وأفادت المجموعة بان مجلس الادارة اوصى بتوزيع ارباح نقدية بقيمة 30 فلسا للسهم الواحد، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 (هذه التوصية خاضعة لموافقات الجمعية العمومية والجهات الرسمية)، مبينة انها بهذه التوصية تواصل سياستها المعروفة عنها في التوزيعات النقدية، بالرغم من تنامي التحديات والظروف المعاكسة التي تشهدها اسواق المنطقة.
وجاءت المؤشرات المالية للمجموعة عن فترة الربع الأخيرة من العام 2018، لتبرز التطور الايجابي لعملياتها التشغيلية والتجارية، حيث شهدت هذه الفترة نسب نمو مؤثرة، فقد ارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 59 في المئة لتصل الى نحو 59 مليون دينار (196 مليون دولار)، وذلك مقارنة مع 37 مليون دينار (124 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام 2017، بينما ارتفعت الايرادات المجمعة الى نحو 411 مليون دينار (1.4 مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 262 مليون دينار (868 مليون دولار) عن العام 2017، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 195 مليون دينار (642 مليون دولار)، وهو ما نجم عنه هامش EBITDA بنسبة 47 في المئة.
وعزت المجموعة معدلات النمو القوية التي سجلتها مؤشراتها المالية عن هذه الفترة الى نمو قاعدة العملاء التي شهدت زيادة بمقدار 2.4 مليون عميل، كما انها جاءت مدفوعة بالانجازات التي شهدتها عملياتها التشغيلية، بما في ذلك عمليات شركة زين السعودية، والتي اصبحت شركة تابعة، وعمليات التطور المستمرة لشركة زين العراق ونمو الايرادات القوي في قطاع البيانات، والتطور الهائل في نتائج قطاع المشاريع والأعمال، وكذلك مبادرات المدن الذكية.
وكشفت المجموعة ان نتائجها المالية ورغم الطفرة الايجابية التي حققتها تأثرت بترجمة العملة، والتي ترجع في الغالب الى انخفاض قيمة العملة في السودان «الجنية السوداني» بنسبة 47 في المئة من متوسط 16.9 مقابل سعر صرف الدولار الأميركي من العام 2017 الى 31.9، وهو ما كلفها 216 مليون دولار اميركي على مستوى الايرادات، و79 مليون دولار على مستوى الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات، و27 مليون دولار على مستوى الأرباح الصافية.
وقال رئيس مجلس ادارة مجموعة زين احمد الطاحوس في تعليقه على هذه النتائج «اننا سعداء للغاية بهذا الأداء، والذي جاء بفضل تنفيذ الرؤية الاستراتيجية الطموحة، ونجاح المجموعة في التغلب على تحدياتها، وتمكنها من دفع اعمالها الى مجالات جديدة من النمو، حيث حرص مجلس الادارة على تنفيذ سلسلة من المبادرات المبتكرة التي تستهدف الارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية، وتحسين تجربة العملاء».
وقال نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين بدر ناصر الخرافي «التحسن الواضح في النتائج المالية، جاء بفضل النمو المتزايد في عدد من اسواق المجموعة الرئيسية، وعلى وجه الخصوص عمليات زين العراق، وتضمين نتائج عمليات شركة زين السعودية - والتي تحولت عملياتها للربحية واستمرارية تحسين ادائها- حيث سجلت شركة زين السعودية افضل نتائج على الاطلاق منذ تأسيسها، وأظهرت مستويات نمو قياسية، ما عكس نجاح تنفيذ استراتيجية التحول، وقد كان لذلك تأثير على القوائم المالية، ويعتبر هذا التطور في الأداء امرا رائعا لمجموعة زين على مستويات متعددة بما في ذلك صافي الدين بالنسبة الى الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاكات».
وأوضح الخرافي قائلا «على الرغم من التحسن الواضح في النتائج المالية بفضل الأخبار الايجابية بصفة عامة عن شركة زين السعودية، وتضمين نتائج عملياتها، فاننا لا زلنا نعاني من تأثير صرف العملات الأجنبية في السودان، وذلك بسبب ارتفاع نسبة تقييم العملة 47 في المئة في البلاد، حيث اثر ذلك على المؤشرات المالية».
وذكر الخرافي ان طفرة النمو لعمليات زين تبرز نجاحنا في مواكبة وتيرة التغير في صناعة الاتصالات، وقدراتنا في التعامل مع طبيعة التحديات التي واجهتنا، خصوصا في ظل التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات، سواء على صعيد التحديات التشغيلية اوالتنظيمية، او المنافسة السعرية».
وبين ان الشركات المشغلة تعاني من ضغوط متزايدة، في ظل بحثها عن افضل السبل لمواكبة التأثيرات التي تحدثها الاقتصادات الرقمية، فمع المعدلات العالية لانتشار الأجهزة الذكية، وما تشهده قاعدة المشتركين من نمو متواصل على شبكات الجيل الرابع، والزيادة الهائلة في الاقبال على استهلاك المحتوى الترفيهي، ازدادت الحاجة لخدمات بيانات ذات كفاءة عالية، وذلك لمواكبة هذه التطورات التي تحكم مشهد صناعة الاتصالات.
وأضاف الخرافي قائلا: «وفي اطار جهودنا لمواجهة هذه التحديات تقوم مجموعة زين برسم خريطة الطريق الخاصة بها من خلال مسار واضح يأخذ في الحسبان التطور المستقبلي لكلّ عملياتها، حيث ستكون البنية التحتية الموحدة التي تعكف على بنائها، هي اساس تقنية الجيل الخامس، حتي تتمكن شبكات زين من دعم الانفجار الهائل المتوقع في استخدام البيانات».
وتابع قائلا «كما ان الخطوات المتقدمة التي اتخذناها مؤخرا بنشر خارطة الطريق الخاصة بشبكات الجيل الخامس (5G) مثل خطوة مهمة لنا على صعيد تعزيز قدرة شبكاتنا، وكفاءتها التشغيلية، فالتطبيقات العملية التي ستقدمها هذه التقنيات الحديثة ستمنحنا قدرات افضل لتبني مبادرات مبتكرة في تعزيز تجربة العملاء، وتعزيز النفقات الرأسمالية الذكية، والعمل على ابتكار الأعمال الجديدة لتطوير مشاريع المدن الذكية الآمنة».
ويرى الخرافي ان نجاح الجيل الخامس، سيكون متوقّفا على مدى بناء نماذج شراكة قوية بين القطاعين العام والخاص ومستوى التعاون بينهما، مبينا انه وانطلاقا من هذا الأساس، فان زين تتابع الفرص التي توفرها الحلول الرقمية، وحلول المدن الذكية على مستوى اسواق الشرق الأوسط، وهي تمثل مجالات النمو الناشئة، والقادرة على تحفيز اثراء محفظة الأعمال.
وأوضح قائلا «لقد كثفنا خلال هذا العام من جهودنا لتحقيق رؤيتنا الاستراتيجية في التحوّل الرقمي والاستثمار في الخدمات الرقمية، وتبني نماذج اعمال تتجاوز توقعات وطموحات قاعدة عملائنا، وتتجه المجموعة الى تنفيذ استراتيجية طموحة لتعزيز استثماراتها في الخدمات الرقمية بكثافة خلال المرحلة المقبلة، وقد ساعدتنا هذه التوجهات الاستراتيجية في نمو اعمالنا التجارية، وفتح قنوات جديدة في ساحة الخدمات الرقمية لتوليد المزيد من التدفقات النقدية، ومع زيادة التضافر والتكامل بين الوحدات التشغيلية للمجموعة، ووجود شركة عمانتل، فان ذلك سيسهم في بناء قوة رقمية جديدة، تقود عمليات التحوّل الرقمي في اسواق الشرق الأوسط».
وأفاد الخرافي قائلا «علاوة على ذلك، فانّنا دخلنا في شراكات وتحالفات استراتيجية مع كيانات عالمية رائدة لتعزيز جاذبية وجودة المنتجات والخدمات، وذلك من خلال توفير خدمات اتصالات محسنة ذات جودة وموثوقية عالية».
وقال الخرافي «لقد استثمرنا في بنيتنا التحتية على نطاق واسع، حيث اجرينا سلسلة من المشاريع التي عملت على تحديث وترقية شبكاتنا (تطوير الجيل الرابع/ والاستثمار والتخطيط لتكنولوجيا الجيل الخامس) في شتى الأسواق التي نعمل فيها، وذلك بهدف تحسين تجربة العملاء، حيث بلغت استثمارتنا في النفقات الرأسمالية نحو 750 مليون دولار عن العام 2018».
وأشار الى ان مجموعة زين اظهرت اهتماما خاصا بمجالات النمو المربحة في مجالات انترنت الأشياءIoT، وقطاع المشاريع والأعمال، وتماشيا مع هذا التوجه، قامت المجموعة باطلاق منصة واجهات برمجة التطبيقات، وقد ساعدها ذلك في ازالة الحواجز امام تطوير الشراكات الرقمية المحتملة، وقد تم تنفيذ هذه المبادرة الاستراتيجية مع فريق Apigee من Google Cloud ، ومن المتوقع ان تحقق هذه الخطوة مزيدا من المرونة لعمليات المجموعة، نظرا لأنها تفتح فرص نمو جديدة، والتوسّع في قطاعات الأعمال.
وأوضح الخرافي ان جهود المجموعة لم تتوقف في دخول قطاعات اعمال جديدة خلال هذه الفترة، وخصوصا في المجالات الرقمية، حيث كانت زين من اول المبادرين في تقديم سلسلة واسعة من حلول الطائرات بدون طيار لدعم التطبيقات التجارية والصناعية للحكومات وقطاع الأعمال، وذلك من خلال كيانها التشغيلي الجديد «Zain Drone»، والتي كانت بداية انطلاقة السوق الكويتية، وبعدها الى بقية اسواق الشرق الأوسط.
وكشف ان زين حافظت على حماستها في تنفيذ جدول اعمالها في مجالات الاستدامة، ووضع مؤشرات الأداء الرئيسة للمساعدة في تطوير نهج اكثر تنظيما وقياسا لجميع اسواقها، كذلك قامت بتكثيف مبادراتها مع مراعاة القواعد والمبادئ التوجيهية الاجتماعية المعترف بها على نطاق واسع، حيث ان احدى المهام الرئيسة لمجموعة زين هي ان يكون لها تأثير ايجابي على المجتمعات التي تخدمها، وقد ابدت تعهدات بتنفيذ سلسلة مبادرات مبتكرة للمشاركة بنشاط في الثورة الصناعية الرابعة، وتعزيز اعمال الابتكار الاجتماعي.
وختم الخرافي قائلا «يتمحور النهج الاستراتيجي لمجموعة زين حول العمل بفعالية مع اصحاب المصلحة، والتركيز على عمليات التوافق التنظيمي، والحفاظ على القيمة، وازالة العوائق التنظيمية، وتمكين الخدمات الرقمية المستقبلية، لتحقيق النتائج المرجوة لخطط المجموعة الاستراتيجة».
38 % الحصة السوقية في الكويت
حافظت شركة زين الكويت على مركزها الريادي في السوق واستحوذت على 38 في المئة من حصة السوق، وبلغت قاعدة العملاء 2.6 مليون عميل، وانعكس المركز الريادي للشركة في السوق الكويتية على ادائها حيث سجلت ايرادات بقيمة 331 مليون دينار، بينما سجلت ارباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بقيمة 115 مليون دينار، وحققت الشركة ارباحا سنوية بقيمة 82 مليون دينار.
وزادت شركة زين الكويت من تركيزها على الابتكار بهدف تطوير منصاتها الرقمية وتنفيذ مجموعة كاملة من مبادرات عروض البيانات، وانعكس ذلك على حجم ايرادات البيانات التي زادت بنسبة 10 في المئة، والتي تمثل حاليا 35 في المئة من الايرادات الاجمالية، وفي فترة الربع الأخيرة سجلت الشركة ارباحا صافية بقيمة 23 مليون دينار، بزيادة كبيرة بلغت 22 في المئة.
قدمت «زين» الكويت نفسها كأول شركة تدشن شبكة اتصالات متكاملة لتكنولوجيا الجيل الخامس 5G، لتكون السوق الكويتية في طليعة الدول التي ستستفيد من تطبيقات هذه التقنيات، وكشركة تسعى الى تبني الخدمات الرقمية، وأسلوب الحياة الذكية، اطلقت علامة Zain life التي تضم محفظة واسعة من الخدمات والحلول المُبتكرة والمرنة في مجالات امن المنازل، والترفيه الرقمي، وتحسين تجربة العملاء.
تحول نوعي في عمليات
«زين» السعودية
شهد العام الماضي تحولا نوعيا في عمليات شركة زين السعودية، والتي تحولت عملياتها الى الربحية مع استمرارية تحسين اداء عملياتها مستقبلا، حيث سجلت شركة «زين السعودية» مستويات نمو قياسية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام 2018، حيث سجلت الشركة ارباحا صافية تاريخية بقيمة 89 مليون دولار، بنسبة نمو بلغت 29 مرة عن العام 2017، بينما ارتفعت الايرادات السنوية بنسبة 3 في المئة لتصل الى نحو 2 مليار دولار، وذلك مقارنة مع العام 2017، وارتفعت الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والاطفاء بنسبة 20 في المئة لتصل الى نحو 802 مليون دولار، وهو ما انعكس بالايجاب على هامش الربح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والاطفاء (EBITDA Margin) ليصل الى نحو 40 في المئة.
وجاءت النتائج المالية السنوية للشركة بنسب نمو ايجابية بفضل الزخم في خدمات البيانات، ومشاريع التطوير والتوسعة التي تجريها على الشبكة، والتركيز والاستمرار في اكتساب وبناء قاعدة العملاء، والادارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، وقد انعكست هذه الجهود على القيمة السوقية للشركة خلال الشهور الثلاثة الاخيرة، والتي ارتفعت 71 في المئة بنحو 600 مليون دولار لتصل الى 1.5 مليار دولار.
وكانت هناك جملة من المؤثرات الايجابية التي ساعدت الشركة في تحقيق هذه النتائج التاريخية، والتي كان لها آثار ايجابية على مؤشرات الأداء، حيث وقعت اتفاقيات مع المؤسسات الحكومية لتوحيد المقابل المالي السنوي نظير تقديم الخدمة تجاريا، وتسوية المبالغ المالية المختلف عليها في السنوات التسع الأخيرة، كما انها توصلت مع الجهات المعنية في المملكة الى توحيد المقابل المالي السنوي نظير تقديم الخدمة تجاريا وتخفيضها من 15 في المئة ليصبح 10 في المئة من صافي الايرادات، ابتداءً من الأول من شهر يناير من العام 2018.
نمو قوي لـ «زين» العراق
سجلت عمليات زين العراق نسب نمو قوية عن العام 2018، وذلك بسبب الاستقرار الذي بدأت تشهده بعض المناطق الجغرافية المحررة حديثا، والتي كانت تشهد نزاعات مؤخرا، ومن المتوقع ان تستمر الشركة في تحقيق المزيد من النمو في السنوات المقبلة، فقد زادت قاعدة العملاء بنسبة 9 في المئة، لتصل الى 16 مليون عميل، وهي تمثل 33 في المئة من اجمالي قاعدة عملاء المجموعة (الأعلى من بين عمليات المجموعة)، وأدى استعادة المواقع في شمال وغرب البلاد بالاضافة الى العديد من مبادرات اكتساب العملاء، ولا سيما في المناطق الرئيسة الى استقطاب شرائح جديدة من العملاء.
11 % زيادة في أرباح السودان
أثر انخفاض قيمة العملة في السودان بنسبة 47 في المئة على اجمالي النتائج المالية، ونتائج عمليات التشغيل بالدولار الأميركي، ومع ذلك، استمرت الشركة في تحسين الأداء بشكل ملحوظ من حيث العملة المحلية «الجنيه السوداني»، حيث زادت الايرادات بنسبة 37 في المئة لتصل الى نحو 9.7 مليارات جنيه سوداني، وزادت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 29 في المئة، لتصل الى نحو 3.7 مليارات جنيه سوداني، وزادت الأرباح الصافية بنسبة 11 في المئة، لتصل الى نحو 1.2 مليار جنيه سوداني.
الريادة في قطاع الاتصالات الأردني
تواصل عمليات شركة زين الأردن ريادتها لقطاع الاتصالات في المملكة الأردنية، الا ان المنافسة السعرية الحادة اثرت على قاعدة عملاء الشركة، حيث بلغت 3.7 ملايين عميل.
سجلت الشركة ايرادات سنوية مستقرة بقيمة 494 مليون دولار، في حين بلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاكات 194 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح الصافية 73 مليون دولار، ويعود السبب الرئيس في هذا الأداء الى ارتفاع تكاليف الربط البيني، ما ادى الى انخفاض هوامش الربح الاجمالية، وزيادة نفقات رأس المال (ويرجع السبب الرئيس في ذلك الى ارتفاع كلفة المرافق والرسوم التنظيمية).


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد