loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أمَّ المصلين فيها العنزي والمطيري

المسجد الكبير أحيا «الثانية والعشرين» من العشر الأواخر


أحيا المصلون الليلة الـ 22 من شهر رمضان المبارك وقد أم المصلين في المسجد الكبير في الركعات الأربع الأولى القارئ ماجد العنزي ومن الركعة الخامسة حتى الركعة الثامنة القارئ فهد المطيري.
واستضافت اللجنة الاعلامية في العشر الأواخر بالمسجد الكبير في برنامج «في رحاب الليالي العشر» بالتعاون مع قناة اثراء الامام والخطيب في وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية الشيخ محمد الهاجري الذي قال: ان من يقول لقد دعوت الله كثيراً ولم يستجب لي، فهذا ظن خطأ لأن الله عز وجل قريب مجيب دعوة الداعي فالعبد ان دعا الله مخلصاً في نيته لا يرده الله خائباً.
وأضاف الهاجري ان الدعاء الذي يتأمل المسلم الاستجابة فيه يجب أن يكون في الحدود التي شرعها الله عز وجل والتي لا يمكن تجاوزها فمن غير المقبول أن يقول السارق ربي وفقني في السرقة هذه الليلة وبعدها يقول لم يستجب لي دعائي ولهذا أدعو الله فيما يمكن أن يتحقق ويحدث.
وأشار الى أن الدعاء يرفع المصائب عن المسلم ويحميه من المخاطر التي كانت قد تحدث لولا حفظ الله ورعايته له بفضل دعائه والحاحه فيه لأن الله عز وجل يحب العبد اللحوح في الدعاء.
كما استضافت اللجنة الدكتور/ خالد الشطي الذي قال: ان الأعمال الخيرية هي فلاح في الدنيا والأخرة فطوبى لعبد كان مفتاحاً للخير ومغلاقاً للشر، فأي سعادة يعيشها العبد حين يقدم على عمل الخير فما جزاء الاحسان الا الاحسان.
وأضاف الشطي ان الله عز وجل يزرع السعادة في نفس كل من يسعى الى غرس السعادة في نفوس الآخرين من بني جلدتنا الذين هم في حاجة لمساعدتنا بسبب ظروفهم القاسية التي يعيشونها.
وبين الشطي ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يسأل الصحابة في كل يوم من زار اليوم منكم مريضاً، ومن منكم سار في جنازة فكان صلى الله عليه وسلم يذكر الصحابة في أعمال الخير، وهنا علينا أن نعمل نحن في مثل هذا النهج حتى يستمر الخير في الأمة الاسلامية.
وقال ان أهل الكويت جبلوا على فعل الخير فهاهم في رمضان يشمرون عن سواعدهم ويتسابقون الى تجهيز افطار للصائمين والفرق التطوعية تنتشر في جميع مناطق الكويت التي يتواجد فيها من لا يسعفهم الوقت في اعداد وجبة الافطار بسبب ظروف عملهم ولهذا تسارع الفرق التطوعية بتقديم وجبة الافطار لهم في مقر عملهم.
وقال أن عائشة رضي الله عنها قالت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان اذا دخلت العشر الأواخر شد مئزره لأن فيها ليلة خير من ألف شهر ولهذا على كل مسلم أن يغتنم هذه الليالي ويفوز بهذا الجزاء العظيم.
وبين أن الكويت بلد الخير وأميرها قائد الانسانية والخير متأصل في أهلها وخير شاهد على ذلك تجمع فيها المبرات والجمعيات الخيرية آلاف الدنانير خلال هذا الشهر المبارك لافطار الصائمين وبناء المساجد وحفر الآبار وبناء المدارس والكثير من المشاريع الخيرية في مشارق الأرض ومغاربها.
ومن جانبها ذكرت رئيس شعبة الاعلام النسائي في المسجد الكبير سارة المحمد أن الفعاليات النسائية مستمرة في كل ليلة وفي هذه الليلة قدمت الداعية رابعه الطويل خاطرة ايمانية بعنوان «كتاب التوحيد».
وقدم الخاطرة في المسجد الكبير بعد الركعة الرابعة الشيخ راجح البوص حول استثمار الخير في هذه الأيام الكريمة والاعتزام على تصحيح المسار نحو الله سبحانه وتعالى.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد