loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

العفاسي والكندري أَمّا المصلين في ليلة 25 بالمسجد الكبير

العسعوسي: نعمل على ترسيخ هوية الكويت الإسلامية


أمَّ المصلين في صلاة القيام بليلة 25 من الليالي العشر في شهر رمضان بالمسجد الكبير في الركعات الأربع الأولى القارئ مشاري العفاسي وفي الركعات الأربع الثانية أم المصلين القارئ فهد الكندري.
استضافت اللجنة الاعلامية في العشر الأواخر بالمسجد الكبير وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لقطاع الشؤون الثقافية داوود العسعوسي بالتعاون مع قناة اثراء واستهل البرنامج بقوله: ان قطاع الثقافة يعمل بشكل مستمر لنشر الثقافة الاسلامية داخل المجتمع الكويتي وفق استراتيجية وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية.
وأضاف ان المسجد الكبير لديه نشاط مستمر لأنه مركز ثقافي يعكس هوية الكويت الاسلامية فالعمل المتنوع لا يتوقف فيه على مدار العام.
وأشار العسعوسي الى أن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية حريصة على اختيار القراء الكويتيين أصحاب الأصوات المتميزة حتى نوفر الأجواء الايمانية المناسبة أمام جمهور المصلين في المسجد الكبير بالاضافة الى العديد من الدروس والخواطر الايمانية التي يقدمها المشايخ المتميزون.
وأوضح العسعوسي ان اللجان المختلفة تعمل قبل شهر رمضان بفترة طويلة ولله الحمد وفق منظومة مناسبة سهلت العمل ووفرت الراحة والطمأنينة للمصلين.
وقال العسعوسي ان العمل في المسجد الكبير منظم بتعاون جميع الجهات المشاركة معنا كوزارة الداخلية والاعلام والصحة والدفاع المدني والادارة العامة للاطفاء بالاضافة الى المتطوعين الذين ساهموا مع الجهات المشاركة في نجاح هذه الليالي المباركة.
واعتبر العسعوسي ان جدول القراء في هذه الليالي المباركة معد مسبقاً بشكل دقيق بالتنسيق مع الأخوة القراء حتى تتم ختمة القرآن الكريم خلال شهر رمضان.
وأوضح العسعوسي ان المشايخ الذين يقدمون الخواطر الايمانية يتم اختيارهم بشكل دقيق لتقديم كل ما ينفع المصلين ويوضح لهم أمور دينهم وأحكام الصيام.
ودعا العسعوسي الجميع الى التعاون مع الجهات المشاركة لضمان نجاح هذه الليالي وتيسير الأمور بسهولة ويسر.
وأشار الى أن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية حريصة على حسن تنظيم هذه الليالي المباركة ولهذا تستنفر كل طاقاتها واداراتها ذات العلاقة في العمل المختص بتنظيم ونقل وتغطية فعاليات صلاة القيام في المسجد الكبير.
كما استضافت اللجنة الاعلامية في الليالي العشر بالمسجد الكبير بالتعاون مع قناة اثراء أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة جامعة الكويت الدكتور عادل المطيرات الذي قال: ان هذه الليالي المباركة يشعر فيها المؤمن بالراحة والسكينة بالبعد عن المبطلات وبالتقرب الى الطاعات حين تفتح أبواب الجنان.
وأضاف ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يعامل الناس بخلقه الحسن حتى كان كل من يقابله يسلم على يده طالما فتح الله عز وجل قلبه للاسلام.
وأشار الى أن شهر رمضان هو بمثابة تربية وتهذيب للنفس بتعاليم وضوابط القرآن وهدي السنة النبوية.
ولهذا علينا السير وفق منهج القرآن الكريم واتباع السنه النبوية.
وقدم الخاطرة الايمانية بعد الركعة الرابعة في المسجد الكبير أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة جامعة الكويت الدكتور عادل المطيرات.
كما قدمت خاطرة ايمانية للنساء الداعية رابعة الطويل باشراف رئيس الشعبة الاعلامية النسائية في المسجد الكبير سارة المحمد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد