loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

«تواكل» الشباب


قرأت مثلاً يابانياً أعجبني جداً المثل يقول: «يمنح الله الطيور غذاءها.. لكن لابد أن تطير لتحصل عليه» فهذا المثل يدعونا إلى الأخذ بالأسباب والاجتهاد لنحصل على ما نريد حتى وان كان مقدراً لنا فالأرزاق مقدرة ولكن هل معنى ذلك ان نجلس صامتين دون عمل او كفاح ونقول ان الرزق سيأتينا دون عناء أو تعب أو مشقة فيجب علينا السعي والاجتهاد حتى يكون وصول الرزق عن طريق أسباب مقنعة تجعل الإنسان مقتنعا ان ما ناله في حياته جراء تعب ومشقة وانه يستحق ذلك، اذ على المرء أن يسعى وليس عليه ادراك النجاح، فالنجاح والتوفيق يكون من الله سبحانه وتعالى.
فإن ما دفعني الى الخوض في هذا الحديث هو ما اراه في وطني من تواكل الشباب وعدم سعيهم بالطريقة الواجبة عليهم من اجل تحقيق اهدافهم وطموحاتهم، وللشباب اقول: ان التوكل هو تفويض الامر لله سبحانه وتعالى في جميع امور الحياة من العمل والدراسة والزواج وكسب المال مع الاخذ بالاسباب والسعي والتفكير للوصول للنجاح، والايمان بان الله هو الميسر للامور فيما التواكل هو عدم الاخذ بالأسباب او السعي للحصول على الرزق بحجة ان الله الرزاق، والتواكل يتنافى مع العقيدة الاسلامية لان التواكل فيه كسل وخمول والاعتماد على الغير.
فيا أيها الشاب أين تجد نفسك في حياتك؟ هل انت من المتوكلين أم من المتواكلين؟! الفرق بينهما شاسع يا ابنائي حيث ان المتوكل يعتمد على نفسه ويتصف بالنشاط والعمل والمثابرة. اما المتواكل فيعتمد على غيره ولا يخطو خطوة واحدة ايجابية في حياته، والمتوكل يرضى الله عنه ويساعده ويحفظه من كل سوء، والمتواكل لا يرضى عنه الله ولا يحظى بتوفيق الله وتيسيره ولا يستجيب لدعائه ويكون معول هدم في مجتمعه.
فللشباب اقول كن متوكلا على الله قوي الايمان به، ومستنداً الى واسع رحمته ورزقه، ولا تكن متواكلاً خاملاً متخاذلاً فتخسر الدنيا والآخرة.
وليحفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد