loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ملاحظات «المحاسبة» حول ميزانية «نفط الكويت» زادت بنسبة %77


اعلنت لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية ارتفاع عدد الملاحظات المسجلة على شركة نفط الكويت من قبل ديوان المحاسبة في السنة المالية المنتهية 2017/2018 عما كانت عليه قبل 5 سنوات، حيث زادت بنسبة 77% عن السنة المالية التي سبقتها لتصل إلى 166 ملاحظة.
وقال رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد إن ديوان المحاسبة برر الارتفاع بزيادة عدد أعضاء فريقه المكلف بالرقابة على الشركة نظرا لضخامة أعمالها، وبالتالي انعكس ذلك على فحص عدد أكبر من الشرائح والعينات في ظل تجاوب وتعاون الشركة.
واضاف: على الرغم من اتخاذ الشركة إجراءات لتسوية بعض الملاحظات إلا أن اللجنة لاحظت تكرار بعضها وعدم إيجاد حل جذري لها، مشيرا الى ان ملاحظات المشاريع والعقود شكلت النسبة الأكبر بواقع 66% من إجمالي الملاحظات وهو ما يؤكد ان ظاهرة تأخر إنجاز المشاريع هي السمة الأبرز على ملاحظات الديوان.
وقال عبد الصمد: تبين للجنة أن ذلك انعكس بالسلب على عدم تحقيق الشركة للطاقة الإنتاجية المستهدفة من النفط الخام والغاز وفق الاستراتيجيات الموضوعة من قبل مؤسسة البترول والتي تتراوح ما بين 3.5 ملايين برميل يوميا في سنة 2015 و4 ملايين برميل يوميا في سنة 2020 بالنسبة لانتاج النفط الخام.
واضاف: بلغ الإنتاج الفعلي في السنة المالية 2017/2018 مايقارب 3.1 ملايين برميل يوميا، مع التنويه إلى استمرار توقف الإنتاج في المنطقة المقسومة لكل من منطقتي (الخفجي والوفرة)، أما بالنسبة للطاقة السنوية المستهدفة فقد لوحظ فارق 95 ألف برميل ما بين الإنتاج الفعلي والمخطط له في ميزانية السنة المالية 2017/2018 والبالغ ما يقارب 3.2 آلاف برميل.
واكد أن الشركة وفقا للبيانات الفعلية للإنتاج لم تحقق الكميات المستهدفة أو تتجاوزها في آخر 9 سنوات إلا 3 مرات فقط، وبالرغم من ضخامة المبالغ المستثمرة في المشاريع الرأسمالية إلا أن ذلك لم ينعكس على القدرة الإنتاجية للشركة.
في السياق ذاته بحثت وزارة التربية ملاحظات ديوان المحاسبة على ادائها للعمل على تلافيها، حيث أبلغ وكيل الوزارة د. سعود الحربي كل القطاعات بضرورة الالتزام بالردود في أوقاتها المحددة وبكل شفافية ومن دون اي تأخير، مشيرا إلى ان التربية لديها مهلة مدتها شهر لارسال الردود إلى الديوان.
وطالب الحربي مجلس الوكلاء بأهمية ان يتحمل كل قطاع مسؤوليته تجاه الملاحظات الخاصة به، مشيرا الى ان أغلب الملاحظات كانت لأعوام سابقة والى ان الوزارة حريصة على تلافيها خلال الفترة المقبلة.
ولفت الى اجتماع سيعقد الأسبوع المقبل مع لجنة الاستعداد للعام الدراسي المقبل، للوقوف على آخر استعدادات القطاعات المعنية، مؤكدا أن التربية تولي اهتماما كبيرا لهذا الملف، وتبذل قصارى جهدها لاستقبال العام الدراسي الجديد بمستوى الطموح.
وكان رئيس لجنة الردود على ملاحظات ديوان المحاسبة والوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار، قد استعرض خلال اجتماع مجلس الوكلاء جميع الملاحظات الواردة من الديوان، مؤكدا أنها انخفضت العام الحالي بنسبة 50% عن العام الماضي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد