loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال حفل وداع أقامه على شرف سفير ألمانيا لدى البلاد

الشيخ: الكويت ملتزمة بتطبيق أهداف التنمية


اكد المنسق المقيم للأمم المتحدة بالكويت د. طارق الشيخ ان الكويت ملتزمة بتطبيق اهداف التنمية المستدامة مشيرا للتعاون بين المنظمة والكويت في خطة «كويت جديدة 2035».
وقال الشيخ في كلمة القاها خلال حفل اقامه بمناسبة وداع سفير المانيا الاتحادية كارل بيرغر بحضور عدد من السفراء العرب والاجانب المعتمدين لدى البلاد اول امس بمقر مبنى الشيخ صباح الاحمد ان الامم المتحدة تعمل جاهدة في العديد من الانشطة اهمها التغيير المناخي وحقوق الانسان وتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتمكين الشباب مشيدا بدور الكويت في هذا المجال.
واشار الى ان المانيا تعد من الدول الرائدة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة وتمويل الامم المتحدة وتاييدها لاصلاح الامم المتحدة ومساهماتها الكبيرة في دعم مبادرات الامم المتحدة. واشاد الشيخ بما قام به بيرغر خلال تواجده في الكويت حيث مثل بلاده افضل تمثيل متمنيا له التوفيق في عمله المقبل، مختتماً بالقول «نتمنى ان نلتقي بك مرة اخرى في عالم واحد يجمعنا جميعا من أجل ازدهار الناس والسلام والنجاح معا ومن جيل الشباب المؤمن بالسلام والازدهار والحب.
من جانبها قالت كبير المستشارين الاستراتيجيين للمكتب الاممي في الكويت د. حنان حمدان في كلمة القتها امام الحضور «إن أهداف التنمية المستدامة في الكويت قد تم تكريسها في «رؤية الكويت 2035» والتي تعكس مدى رؤية سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي مع وجود قطاع خاص مُمكّن وأسواق رأس مال متطورة ونظام تقني مُصلح وتكافؤ الفرص، وتعزيز الشفافية ومحاربة الفساد، مضيفة أن الكويت تضع رؤية 2035 جدول أعمال 2030 وأهداف التنمية المستدامة في صلب خطة التنمية. هذا، إلى جانب الشراكة الاستراتيجية التي تتمتع بها الأمم المتحدة مع دولة الكويت، الذي يوفر منصة ممتازة للعمل مع النظراء الوطنيين لتعزيز أهداف التنمية المستدامة. وبناء على ذلك، نفذت وكالات الأمم المتحدة المختلفة ومكتب المنسق المقيم عدداً من المبادرات، بما في ذلك سلسلة من المشاورات مع الحكومة لوضع إطار شراكة استراتيجية».
وذكرت حمدان أن فريق الأمم المتحدة نفذ، من خلال مكتب المنسق المقيم والوكالات المختلفة، برامج الصناديق، وعددًا من الأنشطة والمساعي لدعم أهداف التنمية المستدامة حيث ركزت هذه المبادرات على الدعوة وإذكاء الوعي وتقديم الدعم الفني والمشورة السياسية في مجالات مختلفة، كما شملت الأنشطة المشاركة في المؤتمرات التي عقدت في الكويت مثل مؤتمر العراق، والمشاركة في منتديات حقوق الإنسان والمنتديات الإنسانية، وتطوير ومشاركة استراتيجيات التواصل مع النظراء بشأن أهداف التنمية المستدامة والمشاركة في قمة للشباب ودعم البعثات المهتمة بالأشخاص ذوي الإعاقة ومكافحة الإرهاب، واحتياجات سوق العمل وحماية العمال المهاجرين،بالإضافة إلى ذلك، خطط الفريق وشارك في عدد من المشاريع والمؤتمرات، حول التوظيف العادل، الممارسات الجيدة في العمل، سياسات الاقتصاد الكلي، الإصلاحات المالية في الكويت والدول العربية، التحديات الاقتصادية التي تواجه الكويت والمنطقة، بالإضافة إلى التدريبات والندوات حول التعرف على اهداف التنمية المؤسسية، والأبعاد البيئية للتنمية المستدامة، والتعليم والجهود الإنسانية في الكويت وأنشطة التوعية لصالح اللاجئين والعنف القائم على النوع الاجتماعي.
وقالت ان الوكالات المعنية عملت في تعاون وثيق مع النظراء الكويتيين بشأن وضع اللمسات الأخيرة على مؤشرات حوكمة الهجرة، بشأن دعم العودة الطوعية وإعادة إدماج الخادمات المنزليات اللاتي يقيم معظمهن في المأوى الحكومي. كما دعمت حكومة الكويت في إقامة روابط بين الميثاق العالمي للهجرة وأهداف التنمية المستدامة من جهة والاتفاق العالمي للاجئين وأهداف التنمية المستدامة من ناحية أخرى.
ولفتت حمدان الى ان الوكالات المعنية عملت مع النظراء المحليين المعنيين في مشاريع البيئة، والتمكين السياسي والاقتصادي للمشاريع النسائية بما في ذلك برنامج تدريب على القيادة لـ 55 امرأة، وعلى برنامج تدريبي لعشر وزارات حول الموازيين المراعية للمنظور الجنساني والوقاية من تعاطي المخدرات السياسة والإدارة. بالإضافة إلى مشاريع التراث الثقافي وتنمية الشباب، بالإضافة إلى مشاريع التراث الثقافي وتنمية الشباب، مشيرة إلى ان الفريق الأممي أقام شراكات قيمة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني بما في ذلك شراكة التعليم وسبل العيش مع صناعات الغانم لدعم الأطفال اللاجئين السوريين، والشراكة مع زين للاتصالات السلكية واللاسلكية باستخدام التكنولوجيا للدفاع عن اللاجئين ودعم الشيخة انتصار سالم العلي في مبادرتها لتقديم مساعدة نفسية للنساء المتأثرات بالحرب.
وسلطت حمدان الضوء على الجهود التي تبذلها جمهورية ألمانيا الاتحادية للترويج لأهداف التنمية المستدامة كأحد الأهداف الأساسية لألمانيامن حيث تطوير الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة كإطار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
من جانبه اعرب السفير الاماني لدى البلاد كارل بيرغر عن سعادته وامتنانه لفريق مكتب الامم المتحدة على هذا التكريم بحضور من وصفهم باصدقائه من اعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكويت مشيرا إلى ان ايمانه بالتنمية المستدامة ينطلق من ايمان بلاده تعمل مع الكويت في مجالات عدة اهمها المجال الانساني.
واكد بيرغر ان سنوات عمله بالكويت كانت مثمرة لافتا الى انه على المستوى الشخصي يولي اهتماما كبيرا بالعمل الانساني و التنموي، معربا عن شكره للتعاون و التفاهم الذي لاقاه في الكويت وساعده على اداء مهمته
واشار الى ان بلاده تولي اهتماماً كبيراً لما تقوم به الامم المتحدة من نشاطات وتدعو الى اصلاح الامم المتحدة ومجلس الامن و تسعى دائما لنشر الامن و السلم الدوليين، كاشفاً عن ان بلاده ستفتتح في شهر اكتوبر المقبل مكتاب بالمكويت للتنسيق مع المؤسسات المدنية للعمل الانساني والتنموي
يذكر ان الحفل تخلله عرض فيلم عن منتدى الشباب بالعالم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد