loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

«ديوان الخدمة» يصيب «التربية» بالحيرة


دول العالم جميعها تعرف أن أي تطوير يكون هدفه إصلاح عيوب ما سبق، واللحاق بركب التقدم والتطور، وان يجعل العمل اكثر سهولة، ويكون يسيرا على كل اعضائه إلا اننا لاحظنا ان ديوان الخدمة المدنية عندما اضاف تعديلات الى الجوانب التنظيمية لوزارة التربية فإنه اصابها بعدم الوضوح ولم نعد نعرف عمل بعض المنتسبين لوزارة التربية ولنأخذ الموجهين الفنيين للمواد مثالاً على ذلك فاننا كنا نعرف أن طبيعة عملهم تنحصر في نقل توجيهات التوجيه العام للمدارس، وكذلك زيارات ميدانية للمعلمين وتصويب ما يعتري الاداء من اخطاء، وكذلك العمل على حل اي مشاكل في المدارس ان وجدت، وفي النهاية العمل على المشاركة في تقييم المعلمين ورئيس القسم التقييم المبني على اسس فنية حتى يأخذ كل ذي حق حقه وبالتالي يحدث تقويم للأداء، وهنا تدخل ديوان الخدمة المدنية فسلب صلاحية تقييم المعلمين ورئيس القسم من الموجهين وأسندها لمدير المدرسة، فلماذا اذا الموجه يقوم بزيارة المدرسة؟ ولماذا يقوم بزيارة المعلمين في الفصول؟ فنرجو من ديوان الخدمية المدنية الا يسمح بتداخل الاختصاصات وان يحدد المهام المنوطة بالموجه الفني فاما ان يحصل على اختصاصاته كاملة وإما ان يكون دوره فقط ان يقوم باعداد دورات تدريبية للمعلمين وان يقوم بنقل التوجيهات والارشادات لرئيس القسم، دون ان نحمله عناء زيارات المعلمين، فيا ديوان الخدمة هل تدخلكم للاصلاح فعلا ام لتعطيل العمل، والسعي لخلق المشاكل بين القائمين على وزارة التربية من خلال تداخل الاختصاصات؟ ونعود لابداعات وابتكارات ديوان الخدمة الذي يبدو انه مُصر على تصدير المشاكل لوزارة التربية دون غيرها من الوزارات ولا نعلم السر وراء ذلك هل لان القائمين على الديوان يصدرون القرارات دون دراسة وفي عجلة من امرهم وكأنهم يصدرون القرارات لمجرد انها قرارات فقط وهنا أقصد برنامج النظم المتكاملة الذي اتحفنا به هذا الديوان فتم تطبيقه دون أي معرفة منه بجوانب القصور والخلل فيه، ودون تجربته فجعل ادارات المدارس تداوم صباحا ومساء من اجل اللحاق بوضع التقارير السنوية للمعلمين، حتى ان مدارس رياض الاطفال، والابتدائي، والمرحلة المتوسطة تداوم بعد حصولها على العطلة الصيفية من اجل ذلك الهدف ولكن الخلل الاكبر في كل الوظائف الاشرافية من رؤساء الاقسام والمديرين المساعدين وحتى مدير المدرسة فهناك خلل لا يمكن اصلاحه في هؤلاء.
فيا ديوان الخدمة ماذا تفعلون في منتسبي وزارة التربية؟ ولماذا هم خصوصا؟ نرجو إصلاح ما وقعتم فيه من اخطاء وعليكم ان تيسروا ولا تعسروا.
وليحفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد