loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فيلم «درة ومدينة الذهب المفقودة».. المغامرة للمراهقين!


نتيجة للنجاح الذي حققة المسلسل التلفزيوني الأميركي «درة ومدينة الذهب المفقودة» يأتي الفيلم الأميركي الجديد الذي يحمل نفس الاسم ويرتكز على أحداث المسلسل . بل ان الثنائي الذي تعاون في كتابة المسلسل هما من تعاون في كتابة سيناريو الفيلم وهما كريس جيفورد وماثيو روبنسون حيث منحا التجربة السينمائية خيالات أوسع تلبي مواصفات المغامرات الخاصة بالمراهقين .
نتابع في الفيلم حكاية «درة» المستكشفة في سن المراهقة والتي تقود زملاءها في المرحلة الثانوية في مغامرة لإنقاذ والديها وحل اللغز وراء مدينة الذهب المفقودة والتي ظلت تشكل حلما يرواد الجميع للوصول اليها .
وتستمد «درة» حماسته ومبادراتها من الخبرة العريضة التي اكتشفتها حيث أمضت حياتها في استكشاف الغابات مع والديها، حتى تأتي الفرصة الذهبية بالنسبة لها حينما تكون ضمن فريق المدرسة الثانوية للقيام برحلة استشكاف في احدى الغابات النائية، لتجد تلك الصبية الشابة بما تمتلك من خبرة وتجربة تقود مجموعة من أصدقائها وسكان الغابة الغامضة في مغامرة حية لإنقاذ والديها أولا وحل مجموعة من الألغاز المستحيلة لبلوغ تلك المدينة المفقودة منذ أيام حضارة الانكا المفقودة .
الفيلم من توقيع المخرج جيمس بوبين الذي كان وراء إنجاز هذا الفيلم الذي يرتكز على احداثيات مسلسل «درة ومدينة الذهب المفقودة» ومعه في الفيلم ايزابيلا مونر بدور «درة» وأيضا أوجينيو ديربيز وإيفا لونغوريا وداني تريخو وبينيشيو ديل تورو في الادوار الرئيسة لهذة المغامرة السينما التي ستدهش المراهقين حول العالم وتمنحهم الخيال الخصب عبر مجموعة من الأحداث الخصبة والمدهشة.
بحضور إيجابي يطل علينا مايكل بينيا وإيفا لونغوريا بدور الأب والأم الذين يواصلان مغامراتهم الى الغابات المجهولة في الوقت الذي تذهب به ابنتهم للالتحاق بابن عمها والدراسة في نفس مدرسته في إحدى المدن في اللاتينية لتبدأ المغامرة من إطلاق إحدى الرحلات المدينة الى إحدى الغابات النائية .
وقد صور الفيلم في عدد من الغابات الأسترالية التي شكل حضورها إضافة بصرية عالية هذا بالإضافة طبعا الى إيقاع المغامرات التي عمر بها الفيلم .
الفيلم يذهب الى المراهقين ويمثل أحد أجمل هدايا الصيف لعشاق السينما من المراهقين في أنحاء العالم وهو أمر يمثل متعة إضافية متخصصة لهذه الشريحة الكبيرة من عشاق وجمهور الفن السابع في العالم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد