loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

حاربوا تجار الإقامات


أصدرت وزارة الخارجية الاميركية منذ ايام تقريرها السنوي عن الاتجار بالبشر وذلك كجهد عالمي للقضاء على هذه الآفة عالميا حيث اظهر التقرير جهود الكويت الواضحة في مكافحة هذه المشكلة ايضا اوضح هذا التقرير دور الكويت القيادي في مجال العمل الانساني حيث خطت الكويت خطوات واسعة في منع الاستغلال والقضاء على الاتجار بالبشر.
وعلى الرغم من كل ذلك الا ان هناك الكثير مما يتعين على حكومة الكويت القيام به حيث انه الى الان تنتشر تجارة الاقامات وبكثرة عند كثير من منعدمي الضمير من المواطنين الذين يستغلون حاجة الوافد للاقامة في الكويت له ولاقربائه الامر الذي جعلهم يضعون لها تسعيرة خيالية وصلت في بعض الاحيان الى 1900 دينار للفيزا الواحدة ولمدة سنة فقط وعلى الوافد تدبير امره بعد السنة وبالتالي البحث عن وافد اخر يدفع نفس المبلغ وهكذا.
إن جهود وزارة الشؤون واللجان الثلاثية التي تقوم بالتفتيش على اصحاب الشركات والاعمال تحتاج الى مضاعفة جهودها اكثر واكثر فالشارع الكويتي يعج بالعمالة السائبة والاقامات المخالفة والتي جاءت الى الكويت بعقود عمل وهمية لكي يكون مصيرهم الشارع والبحث عن عمل.
كما أن ضحايا بيع الاقامات لا يستطيعون العمل مع كفلائهم حيث ان تاجر الاقامة يتقاضى مبالغ مالية من العامل نظير جلبه للعمل في الكويت دون ان يقوم بتشغيله بل يأمره بالبحث عن عمل اذا ما اراد ان يعوض المبلغ الذي دفعه للمجيء، وبالتالي يتجه الكثير من هؤلاء العمال مضطرين الى العمل في وظائف خطيرة كالبناء او تنظيف الابراج الضخمة او التسول او السرقة.
ان تاجر الاقامات يستطيع أن يتحايل على القوانين التي اصدرتها وزارة الشؤون بل ان هذه القوانين كانت سببا في زيادة رأسمال الشركة وهميا وذلك عبر ايداع الرواتب في البنك واستخراج شهادة بأنها مودعة في حسابه ثم سحبها على الفور حيث ان صاحب الشركة يقدم بعد ذلك طلبا الى وزارة الشؤون لمنحه صلاحية جلب عمال اكثر وهو ما توافق عليه الوزارة وفي واقع الامر ان هذه الاموال المودعة في البنوك هي اموال دفعها الوافدون للكفيل نظير بقاء كفالتهم على صاحب الملف تاجر الاقامة.
ان جهود الكويت يجب أن تتركز في الفترة القادمة في الضرب بيد من حديد على هؤلاء الذين يسيئون الى الكويت ويتسببون في الخلل الكبير الذي يعيشه الشارع الكويتي بزيادة الجرائم والمخالفات.
حفظ الله الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد