loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نتانياهو يلوِّح بضم غور الأردن

كوشنر: الدعم لإسرائيل و«الترضية» للفلسطينيين


عواصم الوكالات: حذر مستشار الرئيس الاميركي وصهره جاريد كوشنر من ارتكاب خطأ استراتيجي بمقاطعة خطة صفقة القرن مشيرا الى ان واشنطن تدعم اسرائيل وتريد حلا يرضي الفلسطينيين في حين لوّح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو باستثمار هذا الدعم وضم غور الأردن وذلك خلال جولة في الأراضي الفلسطينية المحتلة رافقه فيها مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون. (طالع ص 19).
وعشية انعقاد ورشة المنامة الاقتصادية حذر جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الفلسطينيين امس من أن مناهضة خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط خطأ استراتيجي واعتبر كوشنر إن الانتقادات للخطة التي باتت تعرف بـ صفقة القرن هي انتقادات مبنية على العاطفة ولم يتم التعاطي مع تفاصيلها مشددا على عدم إمكانية تطبيق الخطة الاقتصادية بدون سلام واستتباب للأمن. ولفت مستشار الرئيس الاميركي وصهره إلى أن الجانب السياسي من الخطة سيتم إعلانه في الوقت المناسب.
وأكد مهندس صفقة القرن على أن الولايات المتحدة، تدعم إسرائيل وهي حليف وشريك أمني قوي واضاف نريد أيضا التوصل لحل مرضي للفلسطينيين.
وأعلنت الولايات المتحدة أنّ خطتها للسلام في الشرق الاوسط والتي سيُعرض الشقّ الاقتصادي منها في مؤتمر المنامة اليوم تهدف إلى جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين وخلق مليون فرصة عمل لهم ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلّي، وذلك خلال عشرة أعوام.
وفي هذا السياق ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الى ان اسرائيل ستضم غور الاردن مشيرا الى إنه سيدرس خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط، بإنصافٍ وانفتاحعلى حد زعمه. وأضاف نتانياهو أن موقف إسرائيل، في ظل أي اتفاق سلام هو ضرورة استمرار وجود إسرائيل في غور الأردن، من أجل أمن إسرائيل وأمن الجميع.
وجاءت تصريحات نتانياهو خلال اصطحابه مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في جولة بغور الأردن وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي أقول للذين يؤكدون أنه للتوصل إلى اتفاق سلام يجب على إسرائيل أن تترك غور الأردن، إن هذا لن يجلب السلام بل الحرب والإرهاب.
في المقابل قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن عدم مشاركة الفلسطينيين في ورشة البحرين الاقتصادية أسقط الشرعية عنها واصفا محتواها بالهزيل ومخرجاتها بالعقيمة.
وأضاف في حديث للصحافيين قبيل الجلسة الأسبوعية للحكومة في رام الله امس حتى التمثيل في هذه الورشة لم يكن كما يجب، وأهم تمثيل فيها لفلسطين التي تغيب عن هذا المؤتمر، بل نحن رفضنا أن نشارك في هذا المؤتمر. وقال اشتية الخطة لم تتطرق إلى فلسطين، الاحتلال، الاستيطان، السيادة، الدولة، المعابر ذات السيادة، بل تتحدث عن اقتصاد هوائي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد