loader

علم ومعرفة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تحويل رواية «بيبي فاطمة وأبناء الملك» إلى كتاب مسموع للمكفوفين


بمبادرة طلابية وبتشجيع وتعاون من منشورات القاسمي بتحويل كتب سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي «الروايات والمسرحيات» الى كتب مسموعة لغرض توسيع الاستفادة منها في تسهيل قراءتها لذوي الإعاقة من المكفوفين كثراء لغوي تسهم في تطوير الذائقة الأدبية لديهم، بادرت جمعية اللغة العربية في جامعة الشارقة كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية في تحويل رواية «بيبي فاطمة وأبناء الملك» الصادرة عن المنشورات عام 2018 والتي ترجمت الى عدة لغات الى كتاب مسموع .
وقالت الدكتورة ليلى العبيدي مشرفة جمعية اللغة العربية، استغرق هذا العمل مدة « 21» يوماً، وإن فكرة هذا المشروع الثقافي والإنساني في تحويل كتب سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي «الروائية والمسرحية» كونها تنال كثيرا من الاهتمام لدى طبقات من المجتمع الإماراتي، خاصة من قبل المكفوفين الذين يبحثون عن متعة الثقافة والعلوم والمعرفة التي هي مصادر كتب سمو الشيخ حاكم الشارقة .
وأضافت العبيدي الفكرة طرحتها الطالبة سمية صقر القاسمي وباشرافي، حيث تم التسجيل الصوتي في استوديوهات المركز الإعلامي بالتنسيق مع كلية الاتصال بأصوات، د. ليلى العبيدي، والطالبات أسماء عبد الصمد، وريم طلال حصرية، ونور وليد خوام، ونرمين خاوندي، فيما اشرف على التسجيل مهندس الصوت ناصر محمد خليفة، وقام بتصميم الغلاف وفدي محمد عظمة وليلى العبيدي .
وعن هدف المشروع قالت: «إن الهدف المرجو من هذه الفكرة هو تمكين المكفوفين من الاستماع والاستمتاع بهذه الرواية الشيقة، والتي يمكن أن تضيف الى رصيد المكفوفين ثراء لغوياً وتنوعاً يسهم في تطوير الذائقة الأدبية لديهم .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد