loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خارج التغطية

«غايات»


يحيط بجيل الناشئة من الشباب ما دون سن الرشد الكثير من المؤثرات الأخلاقية الناتجة عن المرحلة العمرية الحساسة والبيئة الاجتماعية مع مخاطر التأثير الإعلامي ووسائله الحديثة عليهم وكل تلك المؤثرات من شأنها أن تحدد المسار السلوكي للشباب ما لم يتوفر لهم دور أسري وتربوي يقوّمهم ويحصنهم من الوقوع في الأخطار الأخلاقية والانحرافات السلوكية.
ولله الحمد لدينا في الكويت مجموعات شبابية تربوية صالحة ومصلحة آلت على نفسها القيام باحتضان الشباب في فترات الفراغ والعطلة الصيفية من خلال تنظيم رحلات تعليمية تربوية قيمية مغلفة بإطار المرح واللعب والتسلية وتحت رقابة ورعاية أبوية من مشرفين فضلاء، ومن هذه المراكز المهمة «مركز غايات» الذي يقيم سنويا مخيما شبابيا في مدينة مانشيستر للشباب من سن 11 وحتى 16 عاما. هذا المخيم الشبابي يقوم بشكل أساسي على إقامة دورة في اللغة الانجليزية للشباب في جامعة سالفورد بمدينة مانشيستر في جو تعليمي تربوي حيث المهارات والقيم والخبرات الحياتية.
جهود طيبة ومشكورة تتميز بالغرس العلمي ممزوجا بزرع القيم التربوية والأخلاقية وسط أجواء جماعية تعاونية تجمع الشباب الكويتيين من مختلف الفئات حيث يسود التنافس الطيب بينهم بروح أخوية وتعاون ومحبة.
هذا الدور المتميز الذي يبذله القائمون على مركز «غايات» وفي مقدمتهم الأستاذ عبدالله الدمخي والاخوة المشرفون الأفاضل على الرحلة ، هذا الجهد يستحق الدعم والشكر ويؤدي دورا فاعلا تعليميا وتربويا على أساس من القيم الدينية والأخلاقية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد