loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم جاف

أمن الكويت خط أحمر... لدى البدون الحقيقيين


أغلب أهل الكويت متعاطفون مع قضية البدون مع اعطائهم حقوقهم الانسانية والعيش الكريم وتوفير الاحتياجات الضرورية لهم، ولكنهم ضد المزورين والمزدوجين وغير المستحقين والأهم من ذلك كله ضد من يتطاول على الكويت وأهلها ويعكر أمنها واستقرارها لان ذلك خط احمر، ليس فقط عند أهل الكويت بل حتى عند البدون الحقيقيين المستحقين لنيل حقوقهم.
هذه القضية ليست وليدة اليوم ولكنها مزمنة منذ عشرات السنين وللأسف ان مجالس كثيرة وحكومات سابقة تقاذفت هذه القضية بينها وكانت تضع لها حلولا ترقيعية ومؤقتة لمرحلة وفترة قصيرة، ولكن ما شهدته البلاد خلال الأيام القليلة الماضية من بعض التصرفات غير المسؤولة لعدد قليل جدا من هذه الفئة غير مقبولة حتى للكثيرين من اخواننا البدون أنفسهم، مثل لغة التهديد والوعيد ومحاولات لكسر أمن البلاد، وهذا ما سمعته وأخبرني به كثير من إخواننا البدون وهم ضد هذه التصرفات، التي قد تقف عائقا امام منحهم بعض حقوقهم كالتجنيس او الحقوق الأخرى، كما ان هذه التصرفات قد تقف عائقا امام مستحقي الحقوق، وخاصة ان الكثير من هذه الفئة يمتلكون اثباتات واوراقاً رسمية توصلهم لتحقيق مطالبهم وحقوقهم، وان هناك فئة جاءت بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم عام 90 وأعلنت نفسها بأنها بدون وقامت باخفاء اثباتاتها وهؤلاء هم من لايستحقون حتى البقاء بالكويت او حتى التعاطف معهم، وهم من دفع الحكومة إلى عدم اتخاذ بعض الاجراءات والقرارات للفئة المستحقة من البدون.
ان الكويت شعبها وامنها خط احمر، لايسمح لكائن من كان بالاقتراب منه أو العبث به مهما كان اسمه او موقعه وان كثيراً من اخواننا البدون يرفضون وبشدة هذه التصرفات لأن الكويت وامنها عندهم خط أحمر أيضا، وان كثيراً منهم قدم روحه ودمه للكويت وان ما تم من تصرفات خلال الايام الماضية أمر مرفوض لديهم ولا يقبلون به فالكويت لديهم خط احمر وحفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد