loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

البرلمان يطالب بإغلاق «الصفحات المحرضة»

الجيش المصري يحذر من مصادر مشبوهة تنتحل صفته لنشر «معلومات مغلوطة»


طلبت القوات المسلحة المصرية من المواطنين توخي الحذر وعدم الانسياق خلف المصادر المشبوهة في مواقع التواصل الاجتماعي، التي تدعي تبعيتها للجيش المصري فيما دعت برلمانيون مصريون الى اغلاق الصفحات والمواقع التي «تحرض على الفوضى وتنشر أخبارا كاذبة».
وجاء في بيان صدر عن المتحدث العسكري المصري امس «في اطار انتشار بعض الصفحات التي تدعي تبعيتها للقوات المسلحة المصرية على مواقع التواصل الاجتماعي.. تؤكد القوات المسلحة أنها تصدر جميع البيانات والمعلومات الخاصة بها من خلال المتحدث العسكري، وأن الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري على «فيسبوك» - «تويتر» هما فقط المصدر الرسمي الوحيد للمعلومات الخاصة بالقوات المسلحة».
وأضاف البيان المصري «وتهيب القوات المسلحة، بجميع وسائل الاعلام وجموع المواطنين بعدم الانسياق وراء أي مصادر أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، للحصول على المعلومات الخاصة بالقوات المسلحة».
يأتي ذلك فيما صدرت دعوات في البرلمان المصري الى اغلاق وحظر الصفحات والمواقع التي تنشر «اخبارا كاذبة» وقال النائب اللواء يحيى كدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري انه «لابد من اتخاذ اجراءات مشددة خلال الأيام الجارية، لغلق كل الصفحات المحرضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي».
الى ذلك جددت الأحزاب والقوى السياسية المصرية «دعمها للرئيس عبد الفتاح السيسي وللدولة المصرية في مواجهة المؤامرات التي تستهدف زعزعة استقرار البلاد» وشنت القوى السياسية على مختلف أطيافها الفكرية هجوما حادا على الجماعات الممولة أجنبيا التي تثير البلبلة بين المواطنين متهمة جماعة خصوصا «الاخوان المسلمين» بتنفيذ أجندة خارجية «هدفها اعادة نشر الفوضى».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد