loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

مهرجان


تتواصل هذه الأيام فعاليات مهرجان الكويت السينمائي في دورته الثانية، والذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، ويخصص دورته الجديدة للسينما الوثائقية والتسجيلية، تأكيداً وترسيخاً لدورها ولمبدعيها. وفي إطار التكريمات، نتوقف عند اسم المخرج الكبير عبدالمحسن الخلفان، الذي استطاع أن يذهب من خلال التلفزيون التعليمي لتقديم نتاجات سينمائية، رسخته كواحد من أبرز صناع السينما الوثائقية والتسجيلية، وهذا ما يتأكد من خلال فيلمه «الجزر الكويتية» الذي بات اليوم أحد أهم الوثائق في هذا الجانب.
لقد استطاع عبدالمحسن الخلفان وعبر عصامية تعتبر درساً ومنهجاً، أن يحقق طموحاته اعتباراً من الدراسة المسائية وحصوله على الثانوية ثم البكالوريوس من المعهد العالي للسينما في القاهرة، والتتلمذ على يد أهم صناع السينما في العالم العربي، ثم تجاوز جميع العثرات والانطلاق إلى التلفزيون التعليمي التابع لوزارة التربية وتقديم كم من النتاجات التلفزيونية والسينمائية المهمة.
إن تكريم المخرج عبدالمحسن الخلفان هو في حقيقة الأمر تكريم لجيل ومسيرة ونهج وبصمات.
ونحن إذ نثمن مبادرة مهرجان الكويت السينمائي متمثلاً بقسم السينما وأيضاً قيادات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، فإننا ندعو لأن يتواصل الاهتمام بالسينما ومبدعيها على مدار العام.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد