loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خارج التغطية

النطق السامي وفصل الخطاب


لايزال صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد مهموما بالخلاف الخليجي ويرى أمن دول مجلس التعاون مرتبطاً بتعزيز الوحدة الخليجية في مواجهة التحديات المحيطة في المنطقة، لذلك جاء النطق السامي للأمير في مجلس الأمة أمس واضعاً الخلافات الخليجية والعربية في صدارة اولياته. 
وفي كلمات عبرت عن ادراك سموه لخطورة الأزمة الخليجية على حاضر ومستقبل المنطقة عندما حمَّل الأشقاء في الخليج المسؤولية التاريخية في ضرورة تسوية خلافاتهم والتسامي فوق كل مايشوب العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي.
مضامين النطق السامي تلمست أيضا مواطن العلل ومكامن الخلل في البلد وكان منصفا وموضوعيا في كلامه عندما قال إن هناك سلبيات في الأداء والانجاز الحكومي وفي الوقت ذاته أكد على وجود الكثير من الايجابيات التي يجب تعزيزها والبناء عليها.
كلمات النطق السامي جددت الثقة برئيسي السلطتين التشريعية والتنفيذية في اشارة الى التعاون المثمر بينهما لتحقيق الانجاز ودفع مسير التنمية والبناء.
ولم ينكر سمو الأمير على النواب ممارسة حقوقهم في المساءلة لتحقيق الرقابة البرلمانية لكن شدد على ضرورة الا يتم ذلك بتعسف وخارج الحدود الدستورية والقانونية.
كلمات النطق السامي حملت الكثير من المضامين والرسائل المهمة وينتظر من اعضاء الحكومة والبرلمان رد التحية بأحسن منها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد