loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

تاريخ ... يالعربي؟


لن أجامل أحداً في هذه المقالة التي أعتقد أن من شارك فيما يحدث بالنادي هم أعضاء الجمعية العمومية الذين أتوا بمجالس إدارات النادي السابقة إلى المجلس الحالي لكي يمثلوا النادي العربي... فهم من دمروا النادي مباشرة فأصبح حال النادي العربي كحال بعض المؤسسات الحكومية في سوء الإدارة والانشغال بالمنافسة على الكرسي أو الكسب غير المشروع أكثر من النظر إلى مصلحة النادي العربي فالصراع ليس شخصياً وإنما لمصالح يهدف لها بعض العرباوية ان صح التعبير عليهم في السيطرة على النادي بحكم أنه الأقدر في إرجاع العربي إلى وضعه الطبيعي وبالطبع كرة القدم والفريق الاول هما مقياس نجاح أو فشل أي إدارة تأتي لتدير العربي... فخلال السنوات الماضية إلى يومنا الحالي يحقق الأخضر الإنجازات في بعض الالعاب الفردية أو في المراحل السنية ويتصدرها بكفاءة عالية ولكن الجماهير لا تهتم لذلك لأن الفريق الأول هو الواجهة الأولى لهذا النادي العريق بتاريخه المشرف. فتاريخ العربي معروف لمن عاصره منذ بدايته وهناك رجالات مازالت موجودة على قيد الحياة يمكنكم الذهاب لهم لكي يحكوا لكم تاريخ العربي وكيف كانوا يصنعون هذا التاريخ طوال سبعين سنة مضت؟ فقبل كم يوم كتبت أن العربي يمرض ولكنه لا يموت واليوم اقول ان العربي ينهار والله يستر متى ستحدث الكارثة الكبرى لهذا الفريق الذي لو كان بيدي لاستغنيت عن 60 في المئة من لاعبيه بداية بمحترفيه الهابطين فنياً وأستعين بمدرب وطني يعرف كيف يتعامل مع هؤلاء اللاعبين؟ ولكن ونحن نعاني من الفريق الأول جاءتنا أزمة جديدة في مجلس إدارة النادي وكأن ما حدث مع المجلس السابق سيتكرر وينقسم للمدة الباقية لهم إلى يوم 28 ديسمبر 2019 موعد انعقاد الجمعية العمومية غير العادية التي ستقام بعد صلاة الفجر.. فلجنة الانتخابات ستدير هذه الجمعية وتفتح باب دخول الجمعية العمومية بوقت مبكر حتى يتمكن الجميع من التواجد الساعة السابعة والنصف صباحا لحضور هذا الاجتماع ... الخ . لا أستطيع أن أقول إلا أن فكرة إعطاء القيادة للشباب ليس شرطاً أن تكون ناجحة في كل المجالات فما يحدث الآن هو السعي لتحقيق مصالح شخصية مستقبلية باسم الديموقراطية الرياضية التعيسة.. فمن سيتطوع بالوقوف أمام ما يحدث الآن ليحمي سمعة هذا النادي؟ ولا أستطيع أن أنهي هذه السطور إلا بمقولة: تاريخ... يالعربي؟ فهل يوجد من يقدر هذا النادي وتاريخه... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد