loader

علم ومعرفة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ضمن المرحلة الثالثة لبرنامج «شاعر المليون»

الكويتيان العازمي والديحاني في انتظار التصويت


استهلت الأمسية الأولى من المرحلة الثالثة لبرنامج «شاعر المليون» بأبيات في حب الإمارات.. وبث البرنامج الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي على قناتي بينونة والإمارات، من تتقديم أسمهان النقبي وحسين العامري اللذين وجه التحية إلى أعضاء لجنة التحكيم الباحث والروائي سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، ود.غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، وعضوي اللجنة الاستشارية للبرنامج الأساتذة تركي المريخي وبدر صفوق.
وعُرض مطلع الحلقة تقرير لمقتطفات من الأمسية الختامية من مرحلة الـ 24 شاعراً، والتي تأهل فيها بقرار لجنة التحكيم الشاعران محمد الحمادي العتيبي بنتيجة 49/ 50، وعبد العزيز العبلان الديحاني بنتيجة 47/ 50، تلاه الإعلان عن نتائج تصويت المشاهدين من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون الذي استمر طوال أسبوع كامل، وأسفر عن تأهل المتسابق الأخير ضمن الشعراء الـ 12، صالح محمد العنزي بنتيجة 71 في المئة.
ومع انطلاق فعاليات الأمسية التي تعتبر عتبة التصفيات النهائية للمسابقة في موسمها التاسع، كان إعلان معايير المرحلة النهائية التي يتنافس فيها 12 شاعر متأهلاً من المراحل السابقة، والتي تمتد على أمسيتين يتنافس في كل منها 6 شعراء، يحق للجنة خلال الأمسية الواحدة تأهيل شاعر أو اثنين، بينما يتأهل الثالث أو الثاني والثالث بمجموع علامات اللجنة وتصويت المشاهدين، وتنقسم مشاركات الشعراء إلى جزئين، يقدمون في الجزء الأول قصيدة حرة بينما يشاركون في الجزء الثاني بمجاراة أبيات مشهورة من فن الشقر أو المربوع أو الزهيري أو الموال عبر كتابة بيتين يتكون كل منهما من 4 أشطر بنظام تقفية تحدده لجنة التحكيم.
وأوضح سلطان العميمي معايير التنافس في هذه المرحلة مشيراً إلى أنّ فن الشقر يعتمد على المخزون اللغوي عند الشعراء وقدرتهم على توظيف المفردات بمهارة وذكاء.
وقبيل انطلاق مشاركات الشعراء أحمد بن جدعان العازمي وعبد العزيز العبلان الديحاني من الكويت، راكان بن وليد الراشد، عبد المجيد سعود الغيداني ومطرب بن دحيم العتيبي من السعودية، ومبارك بالعود العامري من الإمارات، وانسجاماً مع الظروف الاستثنائية التي تعيشها الإنسانية في مواجهة وباء كورونا، توجهت لجنة التحكيم بلسان العميمي بالدعاء لتوحد القلوب والإنسانية وتكاتف الأمم من كل مكان لمكافحة هذا المرض، شاكرةً للقيادة الإماراتية الرشيدة بذلها أقصى الجهد لطمأنة الناس.
وكان الشاعر أحمد بن جدعان العازمي من الكويت أول المتسابقين ضمن الأمسية مع قصيدته الحوارية بين بطلة قصيدته منية السبيعي من المملكة العربية السعودية والتي استشهدت وهي تحاول إنقاذ والدها إثر حريق حاصرهم في منزلهم، والتي جاءت وفاتها بعد وفاة زوجها بسبع سنوات، والتي رأت فيها لجنة التحكيم انعكاساً لدور الشاعر كلسان حال المجتمع ولقصيدته في تجسيد المواقف الإنسانية. تلاه المتسابق الثاني راكان بن وليد الراشد من السعودية، مع قصيدة جزلة في عتاب الصديق وتحري العذر له ولخطئه في حق صديقه.
المتسابق الثالث عبد العزيز العبلان الديحاني من الكويت تناول في قصيدته حكمة الشعراء في علاقتهم بالزمن عبر حوارية غزل وعتاب وحديث فراق الأحبة وانكسار الحبيب كحديث الصحاري عن المطر.
وتفرّد المتسابق الرابع عبد المجيد سعود الغيداني من السعودية بقصيدة وصف فيها صراع الشاعر وقلقه وخوفه وتمزقه بين حالات الذاكرة والحنين وتجارب السنين.
المتسابق الخامس ضمن الأمسية كان مبارك بالعود العامري من الإمارات والذي عكس في قصيدته الشخصية الإماراتية الشاعرة التي تستلهم حب الوطن ومفردات الانتماء له والولاء لقيادته الرشيدة.
أما المتسابق السادس مطرب بن دحيم العتيبي من السعودية فقد تفرد بتناول موضوع التبرع بالأعضاء والحياة التي يهبها المتبرعون بها للمحتاجين إليها، والتي تميزت بموضوعها المختلف وشطحاتها مع الشعرية الحاضرة بشكل طاغٍ، والالتقاطات الجميلة في تشجيع التبرع بالأعضاء.
وكان محبو الشعر من المحيط إلى الخليج على موعد مع أمسية إماراتية بامتياز تضمنت مشهدية فنية مبدعة بأداء الفنان الإماراتي ناصر المنصوري من ألحان الفنان المبدع فايز السعيد، لكلمات قصيدة الشاعر الإماراتي الراحل راشد الخضر.
كما كان عشاق الشعر النبطي على موعد مع مجاراة الشعراء لقصيدة الشاعر الإماراتي راشد الخضر التي مطلعها «خـــدلـــج خـــــدك الـــلـــي كــالــســفــرجــل/ سـفــر بــدر وســفــر شــمــس وسـفــرجــل»، والذي يعدُّ، إضافةً إلى الشاعرين محين الشامسي وأحمد أبو سنيدة، من أهم الشعراء الإماراتيين.
وختاماً للأمسية، وبعد تقرير استعراضي لمجريات الحلقة والمشاركات المتميزة للشعراء بين الحماسة الإماراتية والنخوة الكويتية والتفرد السعودي بموضوعات شعرية، جاء قرار لجنة التحكيم بتأهيل الشاعرين عبد المجيد سعود الغيلاني ومبارك بالعود العامري بنتيجة 47 من 50 لكل منهما، بينما جاءت نتائج الشعراء الأربعة الذي سينتظرون تصويت المشاهدين والمتابعين من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون  طوال أسبوع كامل، على النحو التالي: 45/50 لكل من عبد العزيز العبلان الديحاني ومطرب بن دحيم العتيبي، و42/50 لكل من أحمد بن جدعان العازمي وراكان بن وليد الراشد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد