loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الوافد الإيراني «غَسَل» الأموال عن طريق شركات صرافة وإنتاج فني

الجهات الأمنية تلاحق المتعاملين في «تكييش» القروض


ساعة بعد ساعة تتكشف معلومات جديدة، وتظهر تبعات متلاحقة لشبكة غسل الأموال التي كشف عنها النقاب أخيراً، والتي يقودها وافد إيراني الجنسية أثبتت التحريات تعامله مع بعض شركات الإنتاج الفني، مستخدماً إياها غطاء لجريمة غسل الأموال.
وتبين من المعلومات الجديدة التي توصلت إليها الجهات الأمنية أن الوافد المعني كان يسلم تلك الشركات أموالاً نقدية بدعوى الانفاق على الأعمال الدرامية التي يتم بيعها إلى قنوات فضائية تضمن استعادته ما دفع، فضلاً عن أرباح طائلة يجنيها من وراء عملية البيع التي تظهر نشاطه بصورة سليمة لا تثير أي ارتياب، فلا تحوم حوله الشبهات.
وأثبتت التحريات كذلك ان لهذا الوافد تعاملات هائلة مع شركات الصرافة التي كانت تتسلم منه مبالغ نقدية من دون الكشف عن مصادرها، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى مراجعة حساباتها والتحقيق مع العاملين فيها بسبب مخالفتهم أحكام القانون.
وسعياً الى اكتشاف كل المتورطين في عمليات تلك الشبكة تتركز جهود الجهات الأمنية في هذا الوقت لمتابعة المتعاملين في عملية تكييش القروض البنكية باعتبارها خيطاً مهماً قد يؤدي إلى توصل تلك الجهات إلى عناصر أخرى لا تزال بعيدة عن الملاحقة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد