loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

يقدم خدماته للأيتام والفقراء في باكستان

«الخيرية العالمية» افتتحت مجمعاً يضم مدرسة ووحدة صحية


افتتحت الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية الاحد الماضي مجمع هاريبور التعليمي لرعاية الايتام في جمهورية باكستان بدعم من المحسن سلمان محمد الحميدان واهل الخير في الكويت، وبالتعاون مع هيئة الاغاثة الانسانية التركية «IHH» ومؤسسة خبيب الباكستانية، بحضور الوزير الفيدرالي للطاقة بجمهورية باكستان الاسلامية عمر ايوب خان ووزير الاتصالات والاشغال الاتحادي الاسبق يوسف ايوب خان.
وجرت وقائع افتتاح المجمع التعليمي عبر آلية البث المباشر المشترك بين الكويت وباكستان بحضور لفيف من المسؤولين وقيادات العمل الخيري من البلدين، واشتمل المشروع على مجموعة من المرافق الايوائية والتعليمية والتدريبية والسكنية والصحية والخدمية التي تقدم رعاية مجانية شاملة للايتام والاطفال الفقراء الذين فقدوا اباءهم جراء زلزال باكستان في 2005 وفق منهج تربوي موحد على اسس علمية.
وقال رئيس الهيئة الخيرية والمستشار بالديوان الاميري د. عبدالله المعتوق في كلمته خلال حفل الافتتاح ان رسالة هذا المشروع التعليمي النوعي تأهيلية وتعليمية وصحية ومعيشية لايتام منطقة هاريبور الباكستانية واطفالها الفقراء، لافتا الى انه يتكون من سكن لـ 190 يتيما، ومعهد تدريب مهني لـ 1000 متدرب، ومدرسة تسع 576 طالبا وطالبة، ووحدة صحية ومخبز آلي وبئر ارتوازية، ومحطة طاقة شمسية وخزان مياه لخدمة 1128 مستفيدا.
واشار الى ان خطة الهيئة تشتمل على مجموعة من الاهداف التمكينية، الرامية الى رفع الكفاءة التشغيلية وتطوير شراكات استراتيجية فعالة، وصناعة خدمات ومنتجات نوعية مبتكرة، وتحقيق التواصل الفعال تحقيقا لرضا المتبرعين والمستفيدين وتعظيما للاثر، موضحا ان هذه الاهداف ترجمت الى اكثر من 30 مبادرة استراتيجية، بهدف تحقيق الاثر المطلوب ورفع مستوى اداء الهيئة.
واعرب عن تقديره لاركان سفارتنا في باكستان لحضورهم الدائم في مثل هذه المناسبات الانسانية ودورهم الرائد في تذليل الصعاب وتقديم التسهيلات لوفودنا الاغاثية، مثمنا جهود شركاء الهيئة ممثلين في هيئة الاغاثة الانسانية التركية «IHH» ومؤسسة خبيب الباكستانية لدورهما الاحترافي في تنفيذ هذا المشروع. من جهته، قال ممثل سفير الكويت في باكستان السفير فهد المزعل في كلمته ان مثل هذه المشاريع الخيرية تعكس متانة العلاقات الكويتية- الباكستانية المشتركة وقوتها، وتعزز مسيرتها التاريخية، مؤكدا ان ما يجمع الشعبين الكويتي والباكستاني يتجاوز حدود العلاقات البروتوكولية الى اواصر الاخوة الاسلامية وروابط الصداقة المخلصة.
وتابع قائلا: لا ننسى لجمهورية باكستان وقفتها الشجاعة ومناصرتها للحق الكويتي ابان فترة الغزو الغاشم على الكويت في اغسطس 1990م، ولهذا سيبقى اسم باكستان عنوانا للصداقة والاخوة الحقة في قلب كل كويتي لوقوفها مع اشقائها في انبل مهمة، وهي رفض الظلم والغدر الذي تعرضت له، وكان من نتيجة مثل هذه المواقف المنصفة عودة الكويت الى شعبها واستعادتها دورها الخيري الريادي في العالم.
بدوره، قال نائب رئيس هيئة الاغاثة الانسانية التركية للعلاقات الخارجية حسن ايناجي ان المشروع التعليمي التنموي الرائد سيقدم خدمات نوعية لشريحة الايتام التي امر الاسلام الحنيف بالاحسان اليها والعناية بها، وسيكون له عظيم الاثر والفائدة على المحتاجين من شعب المنطقة.
واضاف ان هذا المشروع النوعي المتكامل يقدم الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية والتنموية المتميزة لاطفالنا الايتام والطلبة الفقراء، ويعد انموذجا للمشروعات الناجحة التي تحقق الاثر الايجابي الاكبر لانها تستهدف بناء الانسان والنهوض بالمجتمعات بتمكين ابنائه وتنمية قدراتهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد