loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم جاف

وثيقه الكويت..... أصوات النشاز


بعد أقل من 24 ساعة من تقديم وثيقة الكويت من قبل الدكتورين عبدالله النفيسي وعبيد الوسمي الى سمو نائب الأمير ولي العهد خرجت بعض الأفواه التي تشكك وترفض هذه الوثيقة والتي نراها بمثابة خارطة طريق لانقاذ البلاد والعباد من الفساد الذي استشرى في أغلب مؤسساتنا الحكومية، وهي وثيقة لايبحث مقدموها ومؤيدوها عن أية مصالح شخصية، بل انها لمصلحة الكويت وحمايتها من الفاسدين.
سمعنا عبارات مؤسفة وجارحة ومسيئة خرجت على مقدمي الوثيقة ومؤيديها وبعض هذه العبارات من مسؤولين وأعضاء بمجلس الأمة، كما حاول البعض خلط الأوراق، فأبواب سمو نائب الأمير ولي العهد مفتوحة وقلبه مفتوح ويده ممدودة لكل من يريد أن يقدم ويعمل من أجل الكويت وانقاذها من الفساد وحمايتها فلا يجوز الاساءة لأية شخصية وطنية بادرت بتقديم ماهو مفيد للوطن والمواطن، والمرحلة المقبلة بحاجة الى التكاتف والتعاضد وتقديم المشورة لأصحاب القرار بمختلف المجالات من أجل الوصول بالبلاد الى بر الأمان واعادتها الى مكانها الطبيعي،وأما أصوات النشاز فعليها أن تقدم شيئا للكويت خلال هذه المرحلة أو تصمت وتترك من يحب الكويت ويريد الحفاظ عليها أن يعمل لان المرحلة المقبلة بحاجة الى التعاون والتلاحم والوحدة الوطنية والعمل المخلص والجاد.
وبالختام أقول حفظ الله الكويت وأميرها وشعبها وادعوه أن يعافي سمو الأمير وأن يعود الى وطنه وشعبه سالما معافى، وأن يزيل الله عنا وعن العالم بأسره هذا الوباء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد