جريدة النهار :: طباعة :: ممشى الرميثية.. نادٍ صحي في الهواء الطلق
العدد 941 - 10/05/2010
تاريخ الطباعة: 11/17/2018

ممشى الرميثية.. نادٍ صحي في الهواء الطلق
شيماء حسن
الرياضة البسيطة اليومية شيء مهم للجميع وان كان البعض لا يهتم بها، الا ان هناك الكثير ممن يهتمون بها ويحرصون على ممارسة أبسطها وهي رياضة المشي والتي تعد بمثابة نزهة أكثر منها رياضة متعبة، فيجد بها البعض متنفسا خاصة في أوقات يكون فيها الجو معتدلاً ومناسب لممارسة الرياضة، ويفضلها الكثيرون عن النوادي الصحية، حيث انها لا تلزمهم بشيء سواء مواعيد، أو التزامات مادية، ولهذا تم انشاء ممشى بكل منطقة، ولعل ممشى الرميثية صورة جيدة، يجب ان يحتذى بها، فانت بزيارتك لهذا الممشى تحصل على نادٍ صحي في الهواء الطلق، ودون ضغط، فقط هيئ نفسك لتنفس الهواء أثناء ممارستك الرياضة.

ممشى الرميثية يحوي على طريق ممهد به عدد من العلامات التي تساعدك على ممارسة الرياضة، وعلى جانبي الممشى هناك عدد كبير من الأجهزة الرياضية والتي ترضي جميع الاتجاهات سواء للرجال أم النساء، هذا اضافة الى ان الممشى لم يغفل الأطفال فعند مدخل الممشى هناك مساحة لألعاب الأطفال حتى تستطيع الأمهات اصطحاب الأطفال لنزهة ترضي الطرفين،

ما يحتاجه الممشى

ولكن ماذا ينقص الممشى؟! ربما لا ينقصه الكثير، فقط بعض الحواجز الأسمنتية والتي تضايق بعض ممارسي الرياضة وهذا كما لاحظنا أثناء زيارتنا للمشى، هذا فضلا عن حاجة الممشى لمزيد من الاضاءة خاصة ان معظم ممارسي الرياضة في الممشى يختارون فترة ما بعد السادسة مساء، وخاصة في بداية فصل الصيف، وذلك حيث يكون الجو ملائماً للمشي، ومن الأشياء التي تحتاج للاهتمام أيضا داخل الممشى هو متابعة صيانة الأجهزة الرياضية الموجودة او المعدات، حتى يستطيع ان يستفيد منها الزائرون باستمرار.

صور سلبية

ذكرنا الصور الايجابية داخل الممشى، والذي هو بحد ذاته جهد يشكر عليه المسؤولون، ولكن من بعض الصور السلبية التي يجب ان نحترمها نحن والتي يجب ان تخضع لرقابة ذاتية هي المحافظة على نظافة الممشى وعدم العبث بتلك المعدات، ولعل من الأشياء اللافتة للنظر داخل الممشى هو تجول بعض الشباب، والذين لم يقصدوا الممشى بغرض الرياضة، ولكنهم قصدوه من أجل المعاكسات، وهذا ما يعكر جماليات الممشى، ولعل هذه القلة لابد من محاربتها حيث يبقى وضع الممشى هو الهدوء، وهذا ما يحتاجه حتى يظل صورة مضيئة لمنطقة الرميثية.


جريدة النهار الكويتيّة