loader

مقالات الكاتب عمار كاظم

عرض النتائج من : 1 إلى 15 عدد النتائج: 2997

إن من بين أبرز مظاهر ثورة الامام الحسين (عليه السلام) تجسيدها روح الوحدة الاسلامية بكل أحداثها وشخوصها من خلال مشاركة الأصحاب والأهل وتقديم أرواحهم فداءً لتطبيق رسالة الاسلام وتحقيقاً لأهم بند من بنودها وهو الوحدة. فالدعوة الى الوحدة الاسلامية، حقيقة جوهر الاسلام، وأكبر هدف اصلاحي للامام الحسين...

المزيد
 

لا شكّ في أنّ العاطفة مقدّسة، ولا إنسانية بدون العاطفة، والحسين (عليه السلام) هو سيِّد الإنسانية في معنى العاطفة، العاطفة التي كان يعيشها في نفسه كأيّ إنسانٍ يقف أمام المأساة، والعاطفة التي كان يعيشها تجاه أُمّته، ولكنّ الحسين (عليه السلام) كأبيه، «قد يرى الحوّل القلّب وجه الحيلة»، وجه الموقف، وجه...

المزيد
 

كانت حركة الإمام الحسين (عليه السلام) وثورته تبعث الدهشة والاستغراب في أوساط المجتمع آنذاك، وحتى المقرّبين من بني هاشم ممّن يُؤيدون الإمام (عليه السلام). ولكن الإمام (عليه السلام) كشف أهداف حركته للأُمّة وأعلن بصراحة عن موقفه المضاد لبيعة يزيد وعن رفضه إعطاء شرعية للحكم الأُموي ولعلّ أهم شعاراته...

المزيد
 

آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله):كل منا يتحمل مسؤولية الحفاظ على هذه الثورة الحسينية المباركة من خلال اصلاح نفسه وأهله وأسرته ومن خلال قيامه بتوعية المجتمع الذي حوله بأهمية هذه الحركة وعظمة هذا المشروع الحسيني العظيم.* العلامة الشيخ محمد مهدي الآصفي (رحمه الله):إنها مدرسة مفتوحة...

المزيد
 

إنّ الزخم العطائي لثورة الإمام الحسين (عليه السلام) عطاء مستمر ودائم، على مختلف العصور والدهور والأجيال، فهي بمثابة المشعل الذي يُنير الدرب للثائرين، في سبيل رسالة الحقّ، الرسالة الإسلامية الخالدة. وهذا العطاء الدائم المستمر للثورة، طالما غذّى الغصون الإسلامية، حتى نمت وترعرعت ببركة ثورة أبي...

المزيد
 

لنقرأ وصيّة الإمام الحسين (عليه السلام) الأخيرة لولده الإمام زين العابدين (عليه السلام)، لتعرفوا كيف كان الإمام الحسين (عليه السلام) يفكِّر، فهو لم يفكِّر في غربته أو في مأساته، وحتى في كلِّ الفجائع التي كانت تحيط به، بل كان يفكِّر في الحقّ. وهناك روايتان عن الإمام محمّد الباقر (عليه السلام)، قال...

المزيد
 

كان الإمام الحسين (عليه السلام) يعيش الرسالة كإمام لها وكمسلم أيضاً، ويعتبر أنّ الرسالة تمثّل رِضا الله سبحانه وتعالى، وأنّ رِضا الله فوق كلّ شيء، لذلك كان يعيش أزمةً نفسيةً ليست شخصية، بل رسالية، ولذا عبّر عنها بقوله: «ليرغب المؤمن في لقاء ربّه حقّاً، فإنّي لا أرى الموت إلّا سعادةً، والحياة مع...

المزيد
 

مع كلّ ثورة اجتماعية كبرى وفي ظل كلّ حضارة جديدة، تتغير جميع العلاقات الاجتماعية، فتظهر أنماط جديدة للأُسرة، والحبّ، وطريقة العمل، والنظام الاقتصادي، وأسلوب الحياة ونمط المعيشة والتبادل الثقافي. ويقول «توفلر»: «أنّ الحضارة الجديدة تصطدم في آلاف المواضع مع القيم، والمفاهيم، وتقدّم تعاريف جديدة...

المزيد
 

إنّ قضيّة الإمام الحسين (عليه السلام) لابدّ من أن تكون ممزوجة بالعاطفة، فلابدّ من أن تبقى المأساة أساساً في الثورة الحسينية عندما نقدِّمها للناس، لأنّ الثورة الحسينية إذا خلت من العاطفة، أصبحت مجرَّد قضيّة من قضايا الصراع في التاريخ، وماتت كما تموت كثير من قضايا الصراع، ولذلك فقد خطّط أهل البيت...

المزيد
 

وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (آل عمران/ 169). الحسين بن عليّ (عليه السلام) شعار ومدرسة وتيار كفاح وجهاد رسالي وسياسي فريد في تاريخ الإسلام.. لذلك كان دوره كبيراً، وأثره عظيماً.. فقد كان قوّة دافعة محرِّكة في أحداث...

المزيد
 

كربلاء مسرح العظمة، مسرح الإنسانية، مكان جاهز للمكارم والبطولات، إنّ مسرح كربلاء يمكن تشبيهه بأيّ معرض تاريخي خالد، لكنّه ليس كأيّ معرض عادي، إنّه يمثّل معرضاً للروح المعنوية والمعرفة الإنسانية، ففي معرض كربلاء العظيم يستطيع المرء أن يُدرك عظمة القدرة الأخلاقية والروحية والمعنوية للبشرية.في معرض...

المزيد
 

اتّسم الإمام الحسين (عليه السلام) بعظمة التصميم والعزم النافذ وتوطين النفس إلى النهاية، حيث أبى (عليه السلام) أن ينحني لكبرياء الظالم، فقال: «لا والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ولا أفر فرار العبيد، يا عباد الله إنّي عذت بربّي وربّكم أن ترجمون، أعوذ بربّي وربّكم من كلّ متكبر لا يؤمن بيوم الحساب»....

المزيد
 

كان ومازال الإمام الحسين (عليه السلام)، مثالاً يُحتذى به في فن العطاء والفداء، لقد أعطى ماله وما كسب في سبيل الإنسانية فضحّى بعياله وأطفاله وحياته، من أجل خلاص البشرية وتبعاً لذلك، فعطاء الإمام الحسين (عليه السلام) لا يختص بأحد لأنّه أعطى وضحّى من أجل الله، والله لا يختص بأحد، وليس حكراً على أحد،...

المزيد
 

لقد كان استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) هزّة لضمير الأُمّة، وعامل بعث لإرادتها المتخاذلة، وعامل انتباه مستمر للمنحدَر الذي كانت تسير فيه بتوجيه. لقد استطاع سبط الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يُبيّن الموقف النظري والعملي الشرعي للأُمّة تجاه الانحراف الذي يصيبها حينما يستبدّ بها الطُّغاة،...

المزيد
 

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أهم الواجبات الشرعية والعقلية، وهو فرع من فروع الدِّين، وهو من أفضل العبادات، وأنبل الطاعات، وهو من أهم الأساليب والأدوات العملية في منع الرذائل، وانتشار الفضائل، وزرع بذور الخير والصلاح في المجتمع، وقلع جذور الشرّ والفساد والتحلل الأخلاقي من البنية الاجتماعية....

المزيد
الصفحة السابقة صفحة 1 من 200 الصفحة التالية

مواقيت الصلاة في الكويت