loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الأصفر .. «هيبة»


أكد القادسية أنه فريق من الوزن الثقيل بعد فوزه الذي حققه على غريمه الكويت 3-1 في الجولة التاسعه والعشرين وقبل الاخيرة من الدوري. وللفوز مكتسبات عدة استطاع الاصفر ان يخرج بها، منها رفع رصيده الى 64 نقطة خلف الابيض صاحب الـ 66 نقطة، منتظرا حكم التمييز بشأن النقاط الثلاث ذات النزاع مع العربي.
ومن ثم فإن الجولة المقبلة والاخيرة ستشهد تحديد هوية البطل بعيدا عن حكم المحكمة حيث يلتقي القادسية مع خيطان والكويت مع السالمية.
وفي لقاء اول من امس اثبت الاصفر انه في المواقف الصعبة قادر على ان يظهر وجهه الحقيقي ويعد ذلك الفوز العاشر على التوالي الذي يحققه الفريق، ولا شك ان ذلك يعود بالمقام الاول لعمل مكثف من اللاعبين الذين احسنوا في عملهم سواء بالتدريبات او في المباريات من خلال الالتزام بالنهج الذي الذي يتبعه المدرب داليبور ستاركيفيتش بتوظيفه امكانات اللاعبين بالشكل المناسب والاهم من كل ذلك ان روح وقتالية اللاعبين وحرصهم على الدفاع عن شعار القادسية هو المحرك الفعلي الذي يقف وراء تلك الصورة الجملية التي رسموها واثمرت الفوز على المتصدر في ظل الظروف السيئة التي يعاني منها الفريق وتتمثل في غياب دور مجلس الادارة عن القيام بأداء اقل واجباته المطلوبه منه اتجاه الفريق، ومع ذلك لم يدر اللاعبون ومدربهم داليبور بالاً لسلبية الادارة واستمروا في مواجهة الصعاب بدعم وجهد من قبل الجهاز الاداري المشرف على الفريق وبمساندة بعض اعضاء الجمعية العمومية من خلال تقديم الحوافز التشجيعية. وما قدمه لاعبو الاصفر من مستوى لافت امام الكويت يأتي بمثابة رد على كل من شكك في قدرة الفريق بالاستمرارية بالمنافسة ووضع ايضا حدا لتفوق خصمه عليه في الموسم الحالي.
وما ميز الاصفر في ادائه ان لاعبيه اجادوا التحرك كمنظومة متكاملة في تنفيذ الالعاب بالرغم من حالة النقص المؤثرة التي تواجه الفريق والمتمثلة في غياب مساعد ندا وخالد ابراهيم وعبدالعزيز مشعان ومحمد الفهد، بالاضافة إلى الاصابة التي يشكو منها البرازيلي داسيلفا، إلا ان ذلك لم يقف عائقا امام الاصفر من فرض كلمته على منافسه، وبما ان شباكه تلقت هدفاً في الربع الساعة الاولى وحالة خصمه كانت افضل منه من خلال الاجادة في التحكم بمجريات اللعب في الشوط الاول عبر تحركات عبدالهادي خميس والعاجي جمعه سعيد وفهد العنزي. لكن الاصفر عرف كيف يجمع اطرافه ويعادل النتيجة من خلال التمركز السليم من الشاب رضا هاني، وما إن جاءت الحصة الثانية حتى تمكن من إظهار شخصيته الفعلية التي كان يرهب بها الخصوم ويقدم مستوى فنياً جيداً ابدع في تقديمه جميع اللاعبين ولايمكن تجاهل جهد الخط الدفاعي والحارس احمد الفضلي الذي ذاد عن مرماه ببراعة متصديا الى العديد من الكرات الصعبة ونجاح الاصفر من إزاحة الكويت عن الصدارة وبعيدا عن نقاط الخلاف مع العربي امرا يحسب له ويكفل له التتويج في حال الفوز على خيطان في الجولة الاخيرة لحين المنطوق الاخير للمحكمة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت